الداخلة ترصّع رصيد ‘ذيب’ الاردني بالجائزة الكبرى

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 26 نوفمبر 2015 - 1:18 صباحًا
الداخلة ترصّع رصيد ‘ذيب’ الاردني بالجائزة الكبرى

الرباط – توج الفيلم الأردني “ذيب” لمخرجه ناجي أبونوار بالجائزة الكبرى للمسابقة الرسمية لمهرجان الداخلة السينمائي، الذي أسدل الستار عن دورته السادسة الثلاثاء في حفل الاختتام.

ونظمت التظاهرة بقصر المؤتمرات بمدينة الداخلة.

وصفق الجمهور المغربي للمخرج الأردني ناجي أبوأنور عندإعلان لجنة التحكيم فوزه بالجائزة الكبرى.

و”ذيب” مغامرة صحراوية ضخمة مدتها 100 دقيقة تحفر عميقاً في كثبان الرمال الصحراوية، وهو أول الأفلام الطويلة للمخرج والكاتب الأردني ناجي أبونوّار الذي بدأ بكتابته وإخراجه منذ عام 2010.

ونال مشروع الفيلم منحة مقدمة من صندوق سند في أبوظبي، ومؤسسة الدوحة للأفلام، وصندوق رؤى جنوب شرق السويسري.

وتم تصوير “ذيب” في صحراء جنوب الأردن، وتعاون فيه المنتجون مع المجتمعات البدوية التي تم التصوير بالقرب منها.

وقد تم اختيار ممثلي الفيلم من العشائر التي تعيش في المنطقة، وذلك بعد إشراكهم في ورش عمل للتمثيل والأداء لمدة 8 أشهر قبل بدء التصوير.

وقام بدور الشخصية الرئيسية في الفيلم الطفل جاسر عيد، بالاشتراك مع حسين سلامة، وحسن مطلق ومرجي عودة، بالإضافة إلى الممثل جاك فوكس.

وقد شارك ناجي أبونوّار في كتابة السيناريو بالاشتراك مع باسل غندور.

ويجمع الفيلم فريق عمل عالمي، يأتي في مقدمتهم مدير التصوير النمساوي وولفغانغ تالر الحائز على العديد من الجوائز السينمائية، والملحن البريطاني جيري لين، ومصممة الديكور البريطانية آنا لافيل، بينما قام روبرت لويد بمونتاج الفيلم.

وتدور أحداث الفيلم الاردني في الصحراء العربية عام 1916، ويتناول قصة الفتى البدوي “ذيب” وشقيقه حسين حيث يتركان قبيلتهما ليواجهان رحلة محفوفة بالمخاطر.

ويقدم “ذيب” في طياته رحلة نضج الأخوين وتفاصيل مبادئ الرجولة والثقة التي تربيا عليها وطريقة تعاملهما مع مواقف حياتية مثل الخيانة وظروف الحياة الصعبة.

ونال “ذيب” جائزة أفضل فيلم من العالم العربي وجائزة لجنة النقاد من مهرجان أبوظبي السينمائي 2014 وشهادة تقدير من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي 2014 كما حصل أبونوار على جائزة أفضل مخرج في قسم “آفاق” بمهرجان البندقية السينمائي.

ومنحت لجنة التحكيم المكونة من المخرج المغربي إبراهيم الشكيري والإعلامي الجزائري علي أودجانا والكاتب التونسي محمد السبوعي، جائزة أحسن ممثل للممثل العراقي سمير محمد عن دوره في فيلم “تحت رمال بابل”.

ونال “تحت رمال بابل” العديد من التتويجات العربية والعالمية، حيث ظفر بجائزة أفضل فيلم في العالم العربي في مهرجان أبوظبي السينمائي الدولي، كما تم ترشيحه لجائزة السلام الدولية التي تمنحها مؤسسة السينما العالمية في مهرجان برلين السينمائي الدولي.

كما فاز فيلم المخرج محمد جبارة الدراجي بجائزة في مدينة فينيسيا.

ويتمحور “تحت رمال بابل” حول حرب الخليج، حيث يفرّ بطل الفيلم إبراهيم وهو جندي عراقي من الكويت ولدى عودته إلى وطنه، يواجه رحلة محفوفة بالمخاطر.

وتنافست على جوائز المسابقة الرسمية للمهرجان أفلام “ذيب” من الاردن، و”تحت رمال بابل” للمخرج محمد الدراجي من العراق، و”نجوم بنت الثامنة ومطلقة” للمخرجة خديجة السلامي اليمن، و”شلاط تونس” للمخرجة كوثر بن هنية من تونس، و”غدي” للمخرج اًمين درة لبنان، و”سكر مر” للمخرج هاني خليفة من مصر.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر