العراق: تنظيم «الدولة» يشنّ هجوما في بيجي ويتعرض لقصف جوي واسع في عدة مدن

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 24 نوفمبر 2015 - 5:43 مساءً
العراق: تنظيم «الدولة» يشنّ هجوما في بيجي ويتعرض لقصف جوي واسع في عدة مدن

بغداد ـ «القدس العربي»: أعلنت المصادر الأمنية العراقية آخر التطورات العسكرية والأمنية في قواطع العمليات والمدن خلال الساعات الأخيرة.
ففي قاطع صلاح الدين شمال بغداد شن تنظيم «الدولة» هجوما على الخطوط الدفاعية للقوات العراقية في ناحية الصينية وشمال بيجي وتمكن من السيطرة على بعض المواضع فيها.
وذكرت المصادر العسكرية أن التنظيم اخترق أجزاء من خطوط الدفاع لميليشيات الحشد في ناحية الصينية ومناطق من شمال بيجي بعد أسابيع قليلة من تحرير البلدتين.
وأكد مصدر في قيادة عمليات صلاح الدين الأحد قتل ضابط برتبة عميد وستة من مرافقيه في هجوم شنه التنظيم غربي تكريت
وأشار المصدر إلى أن «التنظيم شن أيضا هجوما كبيرا على القوات المدافعة عن حقلي عجيل وعلاس النفطيين بناحية العلم شمال شرقي تكريت، ما أسفر عن مقتل آمر فوج الحماية وأحد مرافقيه، في الوقت الذي بدأ الطيران المروحي بمهاجمة أهداف للتنظيم في جبل حمرين.
وأعلنت خلية الإعلام الحربي، التابعة لوزارة الدفاع، أن القوات الأمنية قتلت 65 من «الدولة» بينهم ما يسمى المعاون العسكري لجزيرة سامراء و6 من معاونيه، وما يسمى نائب والي الشرقاط، والقاضي الشرعي في ولاية دجلة المدعو (ابو رقية) وهو من سكنة ناحية القيارة قرية الزاوية. مع تدمير مدفع مقاوم للطائرات، وشاحنة محملة بالعتاد في منطقة الحديدي على شارع وطبان.
واضاف ان «طيران الجيش دمر، عددا من الأوكار اسفرت عن مقتل عشرات الدواعش، فيما نفذ طيران التحالف 10 طلعات في مناطق (الثرثار ـ الحبانية ـ هيت ـ الموصل ـ تلعفر)، اسفرت عن قتل 6 إرهابيين وتدمير عجلتين وموضع هاون ورشاشة ضد الطائرات، وموقع سيطرة وساتر وجسر يستخدمه العدو و3 مواضع هاون».
وتابع ان «قوات الشرطة الاتحادية داهمت أحد مواقع تنظيم «الدولة» في منطقة المحزم قرب قاعدة الشهيد ماجد التميمي، وأسفرت العملية عن تفكيك جرار زراعي مفخخ والعثور على صاروخ كراد وقاعدة إطلاق صواريخ و9 صواريخ نمساوية وصاروخ طائر».
وفي قاطع نينوى، قالت قيادة العمليات المشتركة في بيان لها إن «القوة الجوية استهدفت تجمعاً لعصابات «الدولة» داخل أحد الأوكار في قرية الجرن بقضاء الشرقاط».
وأضاف أن «هذه الضربة المباشرة اهلكت عددا من قيادات التنظيم، أضافة إلى إحراق وتدمير 12 عجلة بالكامل وقتل من بداخلها من عناصر إرهابية».
كما اوضح البيان أنه «وردت معلومات استخباراتية مؤكدة بأن طيران التحالف الدولي وخلال استهدافه لرتل مكون من أربعين عجلة تابعة لعناصر «الدولة» محملة بالإرهابيين والأسلحة على الطريق الرابط بين (الموصل ـ الشرقاط ) تمكن من قتل خمسة وستين إرهابياً بينهم ما يسمى نائب والي الشرقاط داخل هذا الرتل وجرح عدد كبير منهم».
وأعلن مصدر كردي، الأحد، أنّ طائرات التحالف الدولي شنّت العديد من الغارات الجويّة على أهداف ومعاقل تنظيم «الدولة» الإرهابي، أسفرت عن قتل وإصابة العشرات من عناصر «الدولة»، بينهم 2 من كبار قيّادات التنظيم.
وقال غياث سورجي مسؤول إعلام مركز تنظيمات نينوى للاتحاد الوطني الكردستاني في تصريح، إنّ طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتّحدة الأمريكيّة استهدفت بقصف جوي مقرّات ومعاقل وثكنات تنظيم «الدولة» الإرهابي في كل من « قريتي باريمه وخورسباد ضمن محور النوران التابع لناحيّة بعشيقة، ومعسكر كسك، وتجمعاً في قرية كهنش التابع لمحور كوير، أدّى إلى تدمير مخزن أعتدة للتنظيم وتدمير سيّارتين، فضلا عن قتل وإصابة العديد من عناصر التنظيم.
وبيّن: ان طائرات التحالف الدولي قصفت أحد الأهداف المهمّة لتنظيم «الدولة»، أسفر عن قتل القيّاديين في التنظيم، وهما كلّ من الإرهابي» محمّد عواد اللهيبي وأحمد محمّد الجبوري» وهما من كبار مستشاري والي ما يسمى بولاية دجلة التابعة لتنظيم «الدولة» الإرهابي، ومعهم أكثر من 17 من عناصر التنظيم الإرهابي.
ومن جهة أخرى، قالت مصادر امنية في محافظة نينوى ان تنظيم «الدولة» أعدم يوم الأحد 12 طالبا جامعيا من سكان الموصل بسبب انتقادهم للتنظيم المتشدد على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.
واوضحت المصادر أن «الضحايا كانوا ينتقدون التنظيم، وينشرون مقالات مناهضة له على صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، وبعضهم كان يكتب بأسماء مستعارة، لكن التنظيم تمكن من اعتقالهم».
وفي قاطع الأنبار غرب العراق، قام طيران التحالف الدولي بقصف جسرا استراتيجيا في هيت غرب الرمادي مركز الأنبار.
واعلن قائمقام قضاء هيت في محافظة الأنبار مهند الدليمي، للصحافيين أن «القصف على الجسر أسفر عن مقتل 5 عناصر من التنظيم، وسقوط أجزاء من الجسر في النهر، وهو من الجسور الحديدية الضخمة المقامة على نهر الفرات».
وأوضح أن «قصف الجسر المذكور أسفر عن قطع طرق إمداد «الدولة» بواسطة المركبات من جهة الفرات والصحراء إلى مركز مدينة هيت».
وأفاد مصدر في عمليات الأنبار، الاثنين، أن منطقة التأميم جنوبي الرمادي شهدت هروباً جماعياً لعناصر «الدولة» الإجرامي من المنطقة باتجاه مركز المدينة.
وأشار المصدر إلى أن مدينة الرمادي مركز الأنبار تتعرض باستمرار لقصف مركز من طيران الجيش العراقي والمدفعية والصواريخ، مما أوقع خسائر كبيرة في صفوف عناصر التنظيم، ما اجبر الكثير من عناصر «الدولة» على الهروب الجماعي من منطقة حي التأميم جنوبي مدينة الرمادي.
وأكد مصدر أمني عراقي، الأحد، مقتل مسؤول معسكرات التدريب لعناصر تنظيم «الدولة»، السعودي المكنى بـ«أبو طلحة»، في قصف مدفعي بمنطقة التأميم جنوب مدينة الرمادي، وذلك في إطار العمليات التي تقوم بها القوات الأمنية العراقية بالمدينة تمهيدا لاقتحامها، وتحريرها من التنظيم.
وفي محور الأنبار أيضا اوضح بيان لخلية الإعلام الحربي أن «قوة من قيادة عمليات الجزيرة والبادية، نفذت عملية أمنية بالاشتراك مع الحشد العشائري، في المناطق الصحراوية الواقعة على الجهة الشرقية لمنطقة السكريات باتجاه طريق بيجي ـ حديثة (راس المي ـ قرية ام دبس ـ قرية غزيل ـ قرية البرايم)، اسفرت عن تحرير 210 أشخاص بمعدل 70 عائلة من عشائر البو نمر وقتل العديد من عناصر «الدولة» الإرهابي».

رابط مختصر