في تسخين غير مسبوق… تركيا تسقط مقاتلة روسية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 24 نوفمبر 2015 - 2:09 مساءً
في تسخين غير مسبوق… تركيا تسقط مقاتلة روسية

شهدت أجواء إقليم الشرق الأوسط تسخينًا غير مسبوق مع إعلان تركيا بأن قواتها أسقطت طائرة حربية روسية عند الحدود مع سوريا.

نصر المجالي: قال مسؤولون عسكريون أتراك إن طائرات تركية من طراز إف -16 أسقطت الطائرة الروسية، بعد تحذير طياريها أكثر من مرة بأنهما ينتهكان المجال الجوي التركي.

وتظهر لقطات فيديو الطائرة، وهي تتحطم فوق منطقة جبل التركمان في ريف محافظة اللاذقية في شمال غرب سوريا. وقالت وزارة الدفاع الروسية إن طائرة حربية من طراز سوخوي -24 أسقطت فوق سوريا، بحسب ما قالته وكالة إنترفاكس. وتقول الوزارة إن الطائرة أسقطت – كما يعتقد – من الأرض.

وقد تمكن الطياران من القفز من الطائرة، وتحاول وزارة الدفاع الآن تحديد مصيرهما. وكانت تركيا، وهي من أشد منتقدي الأسد، قد حذرت من انتهاك الطائرات الروسية والسورية لمجالها الجوي. وقالت أنقرة في الشهر الماضي إن طائرات تركية من طراز إف-16 اعترضت طائرة روسية عبرت حدودها، وإن طائرتين تركيتين تعرّضتا لمضايقات من طائرة مجهولة الهوية من طراز ميغ-29.

تحذير 10 مرات
وكشفت رئاسة الأركان التركية عن تحذير الطائرة الحربية التي اخترقت الأجواء التركية 10 مرات خلال 5 دقائق، إلا أنها واصلت انتهاكها، وبموجب قواعد الاشتباك قامت طائرتان تابعتان للقوات الجوية التركية من طراز “إف-16″، بإسقاط الطائرة المذكورة.

وقالت وكالة أنباء الأناضول إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يراقب عن كثب حادثة إسقاط الطائرة الحربية على الحدود السورية، بعد انتهاكها المجال الجوي التركي، ويطّلع على معلومات حول الحادثة مع رئيس هيئة الأركان خلوصي أكار.

بحث التطورات
كما إطّلع رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو على آخر المستجدات المتعلقة بإسقاط طائرة سوخوي 24 على الحدود مع سوريا، إثر إنتهاكها المجال الجوي التركي، رغم تحذيرات مسبقة، وذلك خلال مكالمتين هاتفيتين مع رئيس هيئة الأركان خلوصي أكار، ووزير الخارجية فريدون سينيرلي أوغلو، بحسب مصادر في رئاسة الوزراء التركية.

وأفادت المصادر للأناضول أن وزارة الخارجية التركية، وبتعليمات من داود أوغلو، ستبحث التطورات على الحدود مع سوريا، مع حلف شمال الأطلسي والأمم المتحدة والبلدان المعنية. وكانت صدرت تعليمات لاتخاذ كل التدابير حيال أي انتهاكات للحدود التركية، خلال الاجتماع الأمني الأخير، الذي عقد في قصر جانقايا برئاسة داود أوغلو.

ايلاف

رابط مختصر