مقتل وإصابة 40 إرهابيا خلال عمليات للجيش بريفي إدلب وحلب

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 23 نوفمبر 2015 - 2:47 صباحًا
مقتل وإصابة 40 إرهابيا خلال عمليات للجيش بريفي إدلب وحلب

محافظات-سانا

دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة العاملة في حلب بإسناد من سلاح الجو أوكارا وتجمعات لإرهابيي تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية المرتبطة بنظام أردوغان السفاح.

وذكر مصدر عسكري أن سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ ظهر اليوم طلعات جوية طالت أوكارا ومقرات لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في قرى حميمة وعاكولة وشمالها وتل أحمر وشرق قرية كصكيص بالريف الشرقي.

وأكد المصدر تكبيد تنظيم “داعش” الإرهابي خسائر بالأفراد والآليات المزودة برشاشات متنوعة خلال الطلعات الجوية وتدمير خطوط وطرق امداد له.

وأضاف المصدر العسكري في وقت لاحق اليوم إن سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ عدة غارات جوية على نقاط تحرك وتمركز إرهابيي “داعش” في قرى رسم العبد ودير حافر شرق مطار كويرس بنحو 16 كم.
وبين المصدر أن الغارات أسفرت عن تدمير آليات مزودة برشاشات وعتاد حربي لإرهابيي التنظيم المتطرف.

إلى ذلك أكدت مصادر ميدانية في تصريحات لـ سانا مقتل وإصابة 20 إرهابيا على الأقل أغلبهم مما يسمى “جيش المجاهدين” و”جبهة النصرة” خلال الحرب المتواصلة التى يخوضها الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوى المؤازرة على الإرهاب في ريف حلب الجنوبي.

وذكرت المصادر أن وحدة من الجيش خاضت الليلة الماضية اشتباكات عنيفة مع إرهابيين مما يسمى “جيش المجاهدين” على محور بلدة خان طومان جنوب غرب مدينة حلب بنحو10كم انتهت بمقتل وإصابة 20 إرهابيا على الأقل وتدمير آليات متنوعة بما فيها من أسلحة وذخيرة.

ويضم ما يسمى جيش المجاهدين المرتبط بـ”جبهة النصرة” مجموعات إرهابية تكفيرية من بينها كتائب نور الدين الزنكي الإسلامية ولواء الأنصار وتجمع فاستقم كما أمرت ولواء الحرية الإسلامي ولواء أمجاد الإسلام ولواء أنصار الخلافة وحركة النور الإسلامية ولواء جند الحرمين وجميعها تتلقى التمويل والتسليح من النظامين السعودى والتركي.

وأفادت المصادر الميدانية بأن وحدة من الجيش دمرت بصواريخ موجهة عربة ثقيلة للإرهابيين والية مزودة برشاش ثقيل في محيط قرية ابو رئيل جنوب جبل الأربعين في الريف الجنوبي.

وحققت وحدات الجيش بالتعاون مع القوى المؤازرة خلال الأسبوعين الماضيين تقدما كبيرا في عملياتها على الإرهاب التكفيري عبر إحكامها السيطرة على عدد من البلدات والقرى والمزارع والتلال الممتدة في الريفين الجنوبي والجنوبي الغربي لمدينة حلب حيث بدأت مئات العائلات بالعودة إلى منازلها لمواصلة حياتها الطبيعية.

سلاح الجو يدمر مقرات وتحصينات لإرهابيي تنظيم “داعش” في ريفي حمص الشرقي والجنوبي الشرقي

وفي ريف حمص نفذ الطيران الحربي السوري طلعات جوية على أوكار وتجمعات تنظيم “داعش” والمجموعات الإرهابية المنضوية تحت زعامة “جبهة النصرة” بريف حمص.

وافاد مصدر عسكري بأن الطيران الحربي السوري نفذ طلعات جوية مكثفة على أوكار للتنظيمات الإرهابية التكفيرية المنضوية تحت زعامة “جبهة النصرة” في قرية تير معلة بالريف الشمالي أسفرت عن تدمير عدد من الآليات بما فيها من أسلحة وذخيرة.

وفي الريف الشرقي قال المصدر إن سلاح الجو في الجيش العربي السوري وجه سلسلة ضربات ظهر اليوم على مقرات وتحركات تنظيم “داعش” الارهابي في منطقة الحلابات غرب مدينة تدمر وفي بير قرية الحفر وبلدتي مهين وحوارين جنوب شرق مدينة حمص بنحو 80 كم.

وأشار المصدر إلى أن الضربات الجوية أسفرت عن تدمير تجمعات ومقرات بما فيها من إرهابيي التنظيم المتطرف وآليات مزودة برشاشات ثقيلة ومتوسطة.

وفرضت وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية أمس سيطرتها الكاملة على جبلي مهين الكبير والصغير المطلين على بلدة مهين بالتزامن مع تدمير الطيران الحربي السوري تجمعات لإرهابيي “داعش” في تدمر وجبل الطار وحوارين وخان الحلابات ومحطة الابتر والصوانة.

مقتل 20 إرهابيا على الأقل خلال عمليات للجيش في ريف إدلب

كما أكدت مصادر ميدانية مقتل 20 إرهابيا على الأقل مما يسمى “جيش الفتح” المرتبط بنظامي أردوغان وآل سعود خلال عمليات نوعية للجيش والقوات المسلحة في مناطق متفرقة من ريف إدلب.

وأكدت المصادر في تصريحات لـ سانا تدمير آليتين و3 مقرات لتنظيم “جبهة النصرة” ومقتل 6 من أفراد التنظيم المتطرف من بينهم القيادي محمد دلهوب خلال عمليات للجيش في قريتي الناجية وكنصفرة بريف إدلب الجنوبي الغربي.

ولفتت المصادر إلى أن وحدة من الجيش وجهت ضربات مكثفة على مقرات لإرهابيي “حركة أحرار الشام الإسلامية” في قرية الحامدية بريف معرة النعمان أسفرت عن تدميرسيارة بما فيها من أسلحة وذخيرة وإرهابيين.

وتعد حركة أحرار الشام الإسلامية أحد التنظيمات الإرهابية المنضوية تحت مسمى “جيش الفتح” وهي تعتنق الفكر الوهابي التكفيري وتتلقى مختلف أنواع الدعم المالي والتسليحي من النظام السعودي.

ولفتت المصادر إلى مقتل 15 من إرهابيي “جبهة النصرة” بينهما اثنان من المتزعمين وهما يونس الأنصاري وأحمد النابو خلال غارات جوية على مواقع التنظيم التكفيري في بلدة التمانعة شرق مدينة خان شيخون بنحو 8كم.

في هذه الأثناء قالت مصادر أهلية إن مسلحين مجهولين قاموا بتصفية القيادي في “جبهة النصرة” الإرهابي أبو عمر الانصاري مع اثنين من مرافقيه في محيط قرية بسنقول بريف إدلب الجنوبي.

سلاح الجو يدمر أوكارا وآليات لارهابيي “داعش” في دير الزور

كما نفذ الطيران الحربى في الجيش العربي السوري بعد ظهر اليوم طلعات جوية على أوكار إرهابيي “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في ريف دير الزور.

وذكر مصدر عسكري أن الغارات أسفرت عن تدمير آليات ومقرات للتنظيم المتطرف بما فيها من أسلحة وذخيرة في قرية البوليل جنوب شرق مدينة دير الزور بنحو 28 كم.

وأشار المصدر إلى تدمير عتاد حربي وآليات لإرهابيي “داعش” في ضربات جوية على اوكارهم في قرية جنينة شمال مدينة دير الزور إضافة إلى ايقاع قتلى ومصابين بين صفوفهم.

إلى ذلك أفادت مصادر ميدانية بأن وحدة من الجيش دمرت الية ثقيلة لإرهابيي “داعش” في رمايات نارية دقيقة على أوكارهم في منطقة الجنينة إضافة إلى مقتل 3 إرهابيين على الأقل وإصابة آخرين من أفراد التنظيم المتطرف وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم.

وبين المصدر العسكري أن عمليات الجيش أسفرت عن تدمير بؤر ارهابية والقضاء على العديد من الارهابيين في حيي حويقة والجبيلية بمدينة دير الزور.

وكانت وحدات من الجيش دمرت أمس مقر قيادة لتنظيم “داعش” الإرهابي في قرية الجفرة وصهريجا محملا بالوقود وعدة اليات مزودة برشاشات ثقيلة شرق المطار وفي محيط الثردة ومحيط حقل التيم اضافة إلى رشاش عيار 23 مم في حي العرفي.

إيقاع أفراد مجموعة إرهابية بين قتيل ومصاب في درعا البلد

في درعا البلد قضت وحدة من الجيش والقوات المسلحة على عدد من الإرهابيين المرتبطين بالعدو الإسرائيلي وأصابت آخرين.

وأكد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة “أوقعت كامل أفراد مجموعة إرهابية قتلى ومصابين جنوب شرق شركة الكهرباء بدرعا البلد ودمرت ما بحوزتهم من أسلحة وذخيرة”.

ودمرت وحدات الجيش العاملة في درعا أمس تجمعات لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” جنوب الفرن الآلي وعلى اتجاه مخيم النازحين وجنوب المحكمة ومنطقة العبارة بدرعا المحطة وقضت على مجموعات إرهابية بكامل أفرادها في حي الأربعين وجنوب بناء سيريتل وعلى طريق غرز وفي منطقة الخرابات ومحيط مبنى الأرصاد بدرعا البلد.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها من بينهم الإرهابي “ركان تمام النيفاوي” الملقب بـ “ركان الحمصي” والذي قتل في إحدى المشافي بالأردن متأثرا بإصابته حيث يلجأ الإرهابيون إلى معالجة مصابيهم في مشافي الأردن ومشافي كيان العدو الإسرائيلي.

رابط مختصر