القنصل الأميركي في جنوب العراق: اتهام واشنطن بدعم داعش إهانة للأميركيين

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 23 نوفمبر 2015 - 4:39 صباحًا
القنصل الأميركي في جنوب العراق: اتهام واشنطن بدعم داعش إهانة للأميركيين

أكد القنصل الأميركي في جنوب العراق، اليوم الأحد، أن استراتيجية الولايات المتحدة أسهمت بانحسار نفوذ داعش إلى 30 بالمئة من الأراضي التي استولى عليها، عاداً أن القضاء على ذلك التنظيم ويتطلب “المزيد من الوقت” وأن الاتهامات الموجهة لبلاده بدعمه تشكل “إهانة للأميركيين، في حين أعربت إدارة ذي قار عن أملها بالمزيد من التعاون المشترك خدمة لمصالح المحافظة.

وقال ستيف واكر، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع محافظ ذي قار، عقد في ديوان المحافظة، وحضرته (المدى برس)، إن “قيام بعض الأطراف والأشخاص باتهام أميركا بأنها تدعم تنظيم داعش يشكل إهانة للأميركيين”، مشيراً إلى أن هناك من “يدعي أن أميركا لا تعمل ما يكفي للقضاء على داعش متناسياً أنها شكلت تحالفاً دولياً للقضاء على ذلك التنظيم”.

وأضاف واكر أن ” استراتيجيتها أسهمت في انحسار نفوذه إلى 30 بالمئة من الأراضي العراقية وتطهير مساحات واسعة من المدن التي استولى عليها”.

وأعرب القنصل الامريكي في جنوب العراق عن تفهمه “نفاد صبر العراقيين”، مستدركاً “لكن القضاء على داعش أكثر تعقيداً ويتطلب المزيد من الوقت لاسيما أنه تنظيم وحشي ارتكب الكثير من الأعمال البشعة كقطع رؤوس عدد من الأميركيين وغيرهم، والهجمات الإرهابية كما حدث في باريس ومالي مؤخراً، ما جعله يمثل تهديداً للمصالح الأميركية والعالمية”.

وأكد القنصل الأميركي، على “وجود تعاون مع الحكومة العراقية في مجال تأمين الغطاء الجوي للعمليات الحربية، والجهد الاستخباري والتدريبي فضلا عن التسليحي”.

من جانبه قال محافظ ذي قار، يحيى الناصري، خلال المؤتمر، إن ” زيارة القنصل الأميركي والوفد المرافق جاءت للاطلاع على الواقع الأمني والاقتصادي والآثاري في المحافظة وإمكانية تطوير التعاون المشترك”، مضيفاً أن “الاتفاق مع الوفد الأميركي على عقد المزيد من اللقاءات المشتركة مع إدارة المحافظة ورجال الأعمال فيها من جهة والشركات الأميركية من جهة أخرى”.

وأعرب الناصري، عن أمله بأن “يتحقق المزيد من التعاون المشترك الذي يصب في خدمة مصالح المحافظة”.

وكان القنصل الأميركي ستيف واكر، قد زار محافظة ذي قار، مركزها مدينة الناصرية،(350 كم جنوب العاصمة بغداد)، صباح اليوم الأحد، والتقى بعدد من المسؤولين المحليين كما تفقد بعثة التنقيب الأميركية العاملة في مدينة أور الاثارية.

رابط مختصر