السيناتور بلاك: تمويل الإرهاب في العالم يأتي من السعودية وقطر.. الشعب السوري متحد ويرفض الإرهاب

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 23 نوفمبر 2015 - 2:47 صباحًا
السيناتور بلاك: تمويل الإرهاب في العالم يأتي من السعودية وقطر.. الشعب السوري متحد ويرفض الإرهاب

أكد السيناتور الأمريكي ريتشارد بلاك أن تمويل الارهاب في العالم يأتي من السعودية وقطر مشيرا إلى أن الضربات الجوية الروسية للتنظيمات الإرهابية في سورية أكثر فاعلية مما قام به التحالف الأمريكي .

ورأى بلاك السيناتور عن ولاية فرجينيا خلال اتصال مع التلفزيون العربي السوري الليلة عبر سكايب أن المشاركة الروسية “جاءت في وقت حاسم” لافتا إلى الانتصارات الكبيرة التي حققها الجيش العربي السوري بعد الضربات الجوية الروسية ضد الإرهابيين وخاصة في الريف الشمالي للاذقية وفك الحصار عن مطار كويرس الذي دام نحو ثلاث سنوات وقال: “هذا المطار كان محاصراً من قبل متمردين مدعومين من قبل الولايات المتحدةوتسميهم بالمتمردين الجيدين ثم جاء تنظيم (داعش) ودحر هؤلاء ليكمل حصار المطار إلى أن تمكن الجيش السوري من فكه وقتل أعداد كبيرة من إرهابيي (داعش)”.

وجدد السيناتور بلاك التأكيد على أن ما تعرضت له سورية من إرهاب منذ بدء الأزمة كان يأتي عبر الحدود التركية لافتا إلى “إرسال الآلاف من الشاحنات المليئة بالأسلحة والمساعدات وتسهيل مرور الجهاديين للالتحاق بالتنظيمات الإرهابية في سورية وفي الريف الشمالي للاذقية أيضا أرسلت الأسلحة لما يسمى جيش الفتح الذي يدور في فلك جبهة النصرة الإرهابية وأحرار الشام الذين أعلنوا الولاء للقاعدة في الوقت الذي تقوم فيه الولايات المتحدة بتقسيم الإرهابيين إلى جيدين وسيئين لتدور في حلقة مفرغة وتدعم نفس الجماعات التي نفذت اعتداء الحادي عشر من أيلول”.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان القانون الأمريكي يسمح بوجود معارضة مسلحة قال السيناتور الأمريكي: “إنه لا يسمح بذلك بل إننا نسمح للشعب الأمريكي بحمل السلاح ولكن ليس من أجل معارضة مسلحة وبالطبع لا يحدث مثل هذا لأن الولايات المتحدة بلد مستقر”.
وأشار بلاك إلى أن الناتو فعلياً وصل إلى حدود روسيا “وهذه كانت حركة عدوانية كبيرة” مضيفا.. “يجب أن يكون لدينا الآن كل الأسباب لوجود علاقات جيدة مع روسيا لكن بعض السياسيين تربوا على نهج خاطئ وليست لديهم القدرة على التمييز بين الاتحاد السوفييتي وروسيا التي أصبحت دولة متطورة ومشاركتها الفعالة في ضرب (داعش) يجب أن تسعد أمريكا”.

وبشأن الرسالة التي وجهها قبل أيام للسيد الرئيس بشار الأسد وشكره فيها على الجهود التي بذلها الجيش العربي السوري في مناطق كثيرة بين بلاك أنه تلقى اتصالات كثيرة ومعظمها تؤيد خطوته وقال: “في العام الماضي كنت أرسلت رسالة إلى الرئيس الأسد وكانت ردود الفعل دون استثناء إيجابية والرسالة الأخيرة كانت موجهة أكثر من السابقة وتلقيت تعليقات كثيرة ومن الواضح أنه لا يوجد أي شخص يعارض خطوتي”.

وكان السيناتور بلاك بعث منذ أيام رسالة للرئيس الأسد أكد فيها أن الحرب على سورية كانت حربا غير قانونية وعدوانا من قبل قوى خارجية صممت على فرض نظام عميل بالقوة.

وأعاد بلاك التذكير بوجود محاولة لإظهار الأزمة في سورية على أنها “اضطرابات داخلية” وأن “الجنرال ويسلي كلارك كانت لديه صلاحيات واسعة وأكد في العام 2011 وجود خطة لدى الولايات المتحدة لزعزعة الاستقرار والإطاحة بأنظمة معينة في الشرق الأوسط وخاصة في سورية وعرفنا أن الخطة موجودة منذ العام 2001 ولكن بعد عشر سنوات عندما أصبحت هيلاري كلينتون وزيرة للخارجية وضعت جميع الخطط قيد التنفيذ وقامت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا بالهجوم على ليبيا ما تسبب بفوضى عارمة هدفها الاستيلاء على الأسلحة في ليبيا لإشعال الحرب في سورية وكان لقطر الدور الأساسي في نقل الأسلحة من ليبيا إلى تركيا ثم فيما بعد إلى سورية لإشعال النيران فيها”.

وأكد السيناتور الأمريكي أن الإخوان المسلمين في سورية كانوا دائما هم المشكلة وتسببوا في ثمانينات القرن الماضي بأعمال عنف كبيرة وأن الاستخبارات الغربية والتركية وقطر يساعدونهم وبدؤوا بالتحضير لإحداث القلاقل في سورية منذ البداية بمساعدة السفيرين الأمريكي والفرنسي في دمشق.

وردا على سؤال لماذا لا تضع واشنطن حدا للسعودية في نشرها للفكر الوهابي التكفيري الذي يشكل خطرا على العالم بأسره .. اعتبر بلاك أن لدى السعودية تأثيرا كبيرا على سياسيين في أنحاء العالم وقال إن “الثراء الفاحش من عائدات النفط يجعل علاقات السعوديين وثيقة مع الحزبين الديمقراطي والجمهوري في الولايات المتحدة وهذا ينطبق أيضا على بريطانيا وفرنسا ما أدى إلى تشويه صورة الإسلام من خلال الفكر الوهابي التكفيري المسؤول عن أعمال العنف في أرجاء العالم وتمويل الارهاب يأتي من السعودية وقطر وهذا ما نشهده حاليا من دعمهما وتمويلهما للتنظيمات الإرهابية في سورية”.

وعن الرسالة التي يريد أن يوجهها للشعب السوري الذي يحارب الارهاب منذ سنوات عبر السيناتور بلاك عن أسفه لأن “الولايات المتحدة ترسل صواريخ تاو المضادة للدبابات إلى الإرهابيين في سورية وأنها أوعزت للسعودية أيضا بإرسال 500 صاروخ” مضيفا.. “هذا تصرف مريع من قبل الولايات المتحدة سيوءدي إلى إعاقة محاربة الجيش السوري للإرهاب”.

وقال السيناتور بلاك.. “أود أن أقول للسوريين عليكم أن تدركوا بأن الاستخبارات الغربية تعمل على إسقاط النظام في بلدكم منذ 15 عاما وأنتم في حالة حرب منذ ذلك الوقت لهذا تعانون من إرهاب فظيع لأنكم تدعمون قيادتكم” وتابع.. “لقد انتخب الشعب السوري الرئيس الأسد الذي فاز بانتخابات شرعية وجميع وسائل الإعلام العالمية اعترفت بشرعية هذه الانتخابات التي عكست دعم الشعب لقيادته .. ولا يوجد خلال السنوات ال 15 الماضية أي شخص من قياد ات الإرهابيين يحظى بشعبية في سورية ما يظهر أن الشعب السوري متحد ويرفض الإرهاب وإذا بقي متحدا فأنا على يقين بأنه سيحقق النصر”.

رابط مختصر