معطف أنقذ طفلا من مذبحة باتاكلان

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 22 نوفمبر 2015 - 9:56 صباحًا
معطف أنقذ طفلا من مذبحة باتاكلان

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
بعدما فتح الإرهابيون النار داخل قاعة مسرح باتاكلان في باريس، دخلوا إلى غرفة تغيير الملابس وقتلوا كل من اختبأ هناك فيما عدا طفل صغير اختبأ تحت معطف لأحد أعضاء الفرقة الغنائية.
ووفق ما قال جيسي هيوز، قائد فرقة “إيغلز أوف دث ميتال” (نسور الموت) التي كانت تقدم وقتها عرضا، في مقابلة مع قناة “فايس” الإخبارية الدولية: فقد “اختبأ عدة أشخاص في غرفة تغيير الملابس الخاصة بنا وتمكن القتلة من الدخول وقتلوهم جميعا فيما عدا طفل اختبأ تحت معطف جلدي”.

وكتبت الأقدار أعمارا جديدة لأعضاء فرقة الروك الأميركية أثناء المذبحة التي ارتكبت ليل 13 نوفمبر، وأودت بحياة 100 شخص.

وتلك هي المرة الأولى التي يتحدث فيها عضو من الفرقة بشأن الحادث.

وأضاف هيوز وقد جلس إلى جواره جوش أوم المؤسس المشارك للفرقة “لقد تظاهر أشخاص بالموت وكانوا خائفين للغاية”.
وقال هيوز إن “سبب موت أفراد كثيرين أن كثيرا منهم لم يرغب في أن يترك أصدقاءه”.

ومن ضمن الضحايا في هذه الليلة مدير الدعاية للفرقة نيك ألكسندر، وثلاثة رفاق من شركة التسجيل.

وكانت الفرقة على خشبة المسرح عندما فتح المسلحون النار من بنادق آلية، لكن أفرادها سارعوا للهرب من باب خلفي.

رابط مختصر