مراهقة بريطانية أمام القضاء بتهمة الانضمام لمنظمة مناهضة لداعش

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 22 نوفمبر 2015 - 3:37 صباحًا
مراهقة بريطانية أمام القضاء بتهمة الانضمام لمنظمة مناهضة لداعش

وقفت الفتاة البريطانية سيلهان أوتشيليك البالغة من العمر 18 بتهمة محاولة الانضمام لحملة تدعو لمحاربة تنظيم “داعش” في سوريا، لتصبح بالتالي أول شخص يدان بهذه التهمة.

ومن المقرر أن تقضي سيلهان أوتشيليك المنحدرة من شمال لندن والتي فرت من منزل أهلها وركبت القطار إلى بروكسل، تاركة فيديو وداع مدته 25 دقيقة لعائلتها 21 شهرا خلف القضبان.

وقالت في الفيديو إنها حريصة على توحيد القوى العسكرية لحزب العمال الكردستاني (PKK) لمحاربة “الدولة الإسلامية”، كما تركت المراهقة البريطانية ملاحظة مكتوبة قالت فيها: “لقد فكرت في ذلك سنوات عديدة لقد كنت أرغب في الانضمام منذ سنوات عديدة”.

وأضافت الفتاة أنها كانت متحمسة لأفكار حزب العمال الكردستاني، مشيرة إلى أنها تريد أن تصبح “عروس الجبال” والتي ترسم حقيقة أن المرأة تلعب دورا نشطا في الحزب.

وقالت هيئة الاستماع إلى قضية سيلهان أوتشيليك في المحكمة الجنائية المركزية إن الشابة كانت تريد الانضمام إلى حزب العمال الكردستاني لمدة خمس سنوات، منذ شاهدت فيلم “الرفيقة بيريتان” حول الأنثى المقاتلة مع حزب العمال الكردستاني، والتي قتلت نفسها مفضلة الموت على الأسر.

إلا أن المراهقة وعند الاستماع لها في المحكمة، ادعت أنها اختلقت قصة التحاقها بحزب العمال الكردستاني، مشيرة إلى أنها أرادت أن تهرب مع رجل يبلغ من العمر 28 عاما وتجنب العار لعائلتها الكردية التقليدية.

وذكرت هيئة الدفاع أن الأدلة غير كافية لإدانة المراهقة بانضمامها إلى حزب العمال الكردستاني أو السفر إلى تركيا أو سوريا، علما بأنها اعتقلت عند عودتها إلى بريطانيا قادمة من كولن الألمانية.

جدير بالذكر أن حزب العمال الكردستاني محظور في المملكة المتحدة ومصنف كمنظمة إرهابية، على الرغم من محاربته لتنظيم “داعش”.

المصدر: وكالات

رابط مختصر