علاوي يستنكر التصرفات الفردية التي توتر العلاقة بين بغداد وأربيل

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 22 نوفمبر 2015 - 5:25 مساءً
علاوي يستنكر التصرفات الفردية التي توتر العلاقة بين بغداد وأربيل

استنكر رئيس ائتلاف الوطنية إياد علاوي ورئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني بعض التصرفات والممارسات الفردية والمعزولة التي تدفع باتجاه توتير العلاقة بين حكومتي المركز في بغداد والإقليم ، وتصب في تعكير صفو التعايش بين أطياف الشعب العراقي.
ودعا علاوي – في اتصال هاتفي مع البارزاني اليوم الأحد – الجميع إلى ضبط النفس وعدم انجرار البعض وراء المهاترات ، مؤكدا ضرورة التهدئة وإطلاق الحوار البناء بين كافة الأطراف لتفويت الفرصة على الذين يحاولون المساس بالوحدة الوطنية وتماسك النسيج العراقي ، ووصف الانتصار على داعش وتحرير قضاء سنجار من قبضة التنظيم انتصار للإنسانية جمعاء.
ولفت إلى أن الانتصار على عصابات داعش ما كان ليحصل لولا وحدة الشعب العراقي، وان إضعاف هذه الوحدة يصب في خدمة أعداء العراق من الإرهابيين والمتطرفين.
وكانت رئاسة الجمهورية العراقية دعت مساء أمس/السبت/ إلى ترسيخ التعايش السلمي بين العراقيين كافة والابتعاد عن اجواء التشنج والتوتر لاسيما في الوقت الذي تمر به البلاد وتستلزم تضافر الجهود الوطنية على مختلف المستويات من أجل دحر الإرهاب.
واستنكر الناطق باسم رئاسة الجمهورية العراقية خالد شواني – في تصريح صحفي – قيام متطرفين باحراق علم اقليم كردستان أو العلم العراقي، ووصف ذلك بأنه”أعمال تتنافى مع القيم الوطنية ومبادئ الدستور وضد دعوات المرجعية الدينية الى تعزيز الوحدة الوطنية بوجه تنظيم داعش الإرهابي وأعداء العراق، مطالبا بالكف عن هذه الممارسات الضارة بالشعب العراقي.
وكان مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي لأكراد يحرقون العلم العراقي ، ردا على مقطع آخر يتم فيه حرق علم كردستان العراق ، وهو ما نفاه رئيس مجلس كربلاء نصيف جاسم الخطابي.
وقال – في تصريح صحفي – إنه لم يحدث حرق أو إهانة لعلم إقليم كردستان في كربلاء ، وما حصل بهذا الشأن هو مجرد فبركة لإثارة البلبلة في هذا الوقت العصيب، خاصة وان القوات الكردية والجيش والحشد الشعبي يقاتلون ضد داعش.

رابط مختصر