هجوم مالي.. أخطبوط الإرهاب وسياسات الغرب

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 21 نوفمبر 2015 - 2:29 صباحًا
هجوم مالي.. أخطبوط الإرهاب وسياسات الغرب

بعد الطائرة الروسية في صحراء سيناء والهجمات المتزامنة في شوارع العاصمة الفرنسية باريس، عاد الإرهاب ليضرب وعادت الجماعات الارهابية لتستعرض إمكانياتها هذه المرة في الغرب الإفريقي..حيث كان أحد الفنادق وسط العاصمة المالية باماكو مسرحا لعملية اختطاف رهائن من جنسيات مختلفة في مشهد أعاد إلى الأذهان أحادث مسرح الباتكلان في باريس…وأعاد تساؤلات عن أسباب تفشي الإرهاب في بقع مختلفة من العالم وإرتباط ذلك بالسياسات الغربية سواء في الشرق الأوسط أو في دول الساحل والصحراء حيث يبدو المشهد متشعبا تهيمن عليه تنظيمات بنفس إسلامي وأجندات مختلفة تتراوح بين السعي وراء تأسيس كيانات تتبنى تصورها الخاص للشريعة الإسلامية وأخرى جعلت من الجريمة المنظمة وسيلة للمساومة والحصول على موارد مالية.***

رابط مختصر