بلجيكا.. اعتقال 9 أشخاص على خلفية هجمات باريس

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 20 نوفمبر 2015 - 5:11 مساءً
بلجيكا.. اعتقال 9 أشخاص على خلفية هجمات باريس

قال مدعون اتحاديون في بلجيكا إن الشرطة نفذت سلسلة من المداهمات في بروكسل الخميس 19 نوفمبر/تشرين الثاني بحثا عن معلومات متصلة بأحد الانتحاريين في باريس واحتجزت تسعة أشخاص.
وقال المدعون إن سبعة أشخاص اعتقلوا أثناء مداهمة ستة منازل في أنحاء العاصمة البلجيكية وذلك في إطار تحقيق جار بالفعل فتح في بداية العام بشأن بلال حدفي المقيم في بلجيكا والذي فجر نفسه قرب ملعب فرنسا.

وأضاف المدعون أن شخصين آخرين اعتقلا عقب ثلاث مداهمات أخرى في بروكسل تتصل بشكل عام بهجمات باريس.

وزير الداخلية البلجيكي يرفض اتهام أجهزة أمن بلاده

من جهته أعلن وزير الداخلية البلجيكي شارل ميشيل أمام نواب البرلمان أنه يرفض جميع الاتهامات الموجهة ضد أجهزة أمن المملكة البلجيكية.

وذكر الوزير أن المعلومات المقدمة من قبل الأجهزة البلجيكية هي التي منعت وقوع هجوم إرهابي جديد في ضاحية سان دوني الفرنسية الأربعاء.

ألمانيا.. اتهام أتراك بتمويل الإرهاب في سوريا

اتهمت النيابة العامة الألمانية تركيين اثنين هما عصمت د. (41 عاما) وأمين ف. (44 عاما) بتقديم مساعدات مالية لتنظيم “جنود الشام” الإرهابي في سوريا.

وقالت النيابة العامة في بيان إن الرجلين المحبوسين احتياطيا منذ الصيف الماضي يتهَمان بتزويد التنظيم الإرهابي المذكور بمبالغ مالية وتجهيزات.

وبحسب السلطات فإن الرجلين مولا أشخاصا قاصدين ساحات القتال في سوريا، وذلك بإرسال 7 تحويلات مالية إلى “جنود الشام” قدرها الإجمالي يزيد عن 7.7 آلاف يورو، إضافة مساعدة أربعة أشخاص من شيشانيين على السفر إلى سوريا للمشاركة في القتال هناك، وذلك عبر شراء تذاكر طيران لهم إلى تركيا.

وقالت النيابة العامة إن التحقيقات في هذه القضية ما زالت مستمرة.

رئيس الوزراء التشيكي: الإرهابيون يستخدمون بلادنا محطة عبور

أعلن رئيس الوزراء التشيكي بوغوسلاف سوبوتكا الخميس 19 نوفمبر/تشرين الثاني، نقلا عن أجهزة الاستخبارات الوطنية، أن الإرهابيين يستخدمون العاصمة براغ وغيرها من مناطق جمهورية التشيك محطة عبور “ترانزيت” إلى دول أخرى.

وجاء تصريح سوبوتكا تأكيدا لما جاء من القضاء الفرنسي أن عبد الحميد أباعود، المشتبه بأنه كان العقل المدبر لهجمات باريس، نصح أحد المتشددين الفرنسيين الذي احتجز في أغسطس/آب الماضي فور عودته من سوريا، بأخذ طريق باريس عبر براغ لتفادي المراقبة من قبل الاستخبارات.

وقال سوبوتكا إن موظفي الشرطة والاستخبارات التشيكية يتعاونون مع زملائهم في الدول الأوروبية الأخرى ويتابعون نشاطات الإرهابيين.

المصدر: وكالات

رابط مختصر