مدير الـ”سي آي ايه” ينتقد سنودن بعد هجمات باريس

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 19 نوفمبر 2015 - 5:49 مساءً
مدير الـ”سي آي ايه” ينتقد سنودن بعد هجمات باريس

انتقد مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية “سي آي ايه” جون برينان، الأربعاء 18 نوفمبر/تشرين الثاني، إدوراد سنودن بعد هجمات باريس الإرهابية.
وقال برينان إن كشف موظفي المخابرات عن أي معلومات بدون تصريح “يضعف أمن البلد”، مضيفا “لا أفهم كيف يصبح من حنث باليمين بطلا” في إشارة إلى سنودن الذي كان مستشارا لدى وكالة الأمن القومي الأمريكية.

كما تحدث عن الصعوبات والتحديات التي يطرحها تعقب “الإرهابيين” بعد ما فعله سنودن والذي دفع الكونغرس إلى تبني قانون ينهي حفظ المعلومات المتعلقة بالاتصالات الهاتفية الأمريكية من قبل وكالة الأمن القومي.

وأصبحت تلك العملية من اختصاص شركات الهاتف نفسها مع تعزيز الحماية القضائية لهذه المعطيات.

من جهتها، أبدت صحيفة “نيويورك تايمز” الثلاثاء في مقال، قلقا من سعي المخابرات المركزية لاستغلال اعتداءات باريس لإعادة النقاش حول المراقبة الجماعية.

وكتبت الصحيفة أن جمع المعطيات “لم تكن مجدية” وأجهزة المخابرات “لم تتمكن أبدا من إثبات أن هذا البرنامج أتاح إفشال هجوم إرهابي”.

وأضافت “أن المشكلة” في حالة اعتداءات باريس “لم تكن نقص المعلومات، بل الفشل في التحرك بناء على معلومات موجودة أصلا لدى السلطات”.

وتابعت الصحيفة أنه يتعين أن يكون لدى الشرطة وأجهزة المخابرات الوسائل للرصد ووقف الهجمات لكن “ذلك لا يعني القبول بلا نقاش بتكتيكات غير فعالة ومن المرجح جدا أنها غير دستورية”.

المصدر: أ ف ب

رابط مختصر