الحشد الشعبي في العراق يحذر من الخلافات في محافظة صلاح الدين

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 19 نوفمبر 2015 - 7:22 مساءً
الحشد الشعبي في العراق يحذر من الخلافات في محافظة صلاح الدين

حذر القيادي في الحشد الشعبي في العراق كريم النوري، من محاولات سياسيين وصفهم بـ”المزايدين” لإرباك الوضع الأمني في محافظة صلاح الدين، مشيرا إلى أن تعميق الخلافات السياسية الداخلية من شأنها التأثير بشكل سلبي على استقرار المحافظة.

وقال النوري اليوم الخميس في تصريح اعلامي، إن “الخلافات السياسية تؤثر بالتأكيد على أمن واستقرار صلاح الدين وهناك سياسيون مزايدون همهم الثروة يحاولون إرباك الوضع من أجل أنانيتهم”، لافتا إلى أن “هؤلاء لم يشاركوا في تحرير المحافظة ولذلك نحن نحذر من مغبة التمادي والانشغال بالمشكلات الداخلية والمصالح السياسية”.

وأضاف النوري، أن “دور الحشد الشعبي في صلاح الدين هو دور المحرر والمنقذ والحامي لكننا نشعر أن هذا الصراع هو خلاف على المصالح لتحقيق أغراض سياسية وحزبية وليس لخدمة المحافظة”، مشيرا إلى أن “تعميق الخلافات سيؤدي إلى وضع خطير نحذر منه”.

وكان مجلس محافظة صلاح الدين صوت، الثلاثاء على إقالة رئيسه أحمد الكريم وتولي نائبه جاسم العطية المنصب بالوكالة، فيما اعتبر الكريم جلسة التصويت مخالفة للقانون.

ونفى محافظ صلاح الدين رائد الجبوري، اليوم الخميس، تقديمه استقالة من منصبه، وفيما أكد عدم حضوره الاجتماع الذي عقده عدد من أعضاء مجلس المحافظة في فندق الرشيد ببغداد، طالب رئيس الوزراء حيدر العبادي بإيقاف “هذه الفوضى” في ظل الظروف الأمنية المتوترة التي تشهدها صلاح الدين.

وأعلن محافظ صلاح الدين السابق أحمد الجبوري، أنه سيعود لمنصب المحافظ مجددا استجابة لطلب “مجلس وأبناء المحافظة” بعد التصويت، فيما أكد أنه غير مرتبط بأي أجندات سعودية وقطرية.

رابط مختصر