«البلاي ستيشن» في التخطيط لهجمات باريس؟

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 18 نوفمبر 2015 - 12:14 مساءً
«البلاي ستيشن» في التخطيط لهجمات باريس؟

واشنطن ـ «القدس العربي» من رائد صالحة: قال وزير الشؤون الداخلية البلجيكي يان جامبون قبل أيام من هجمات باريس، خلال مناسبة لمجلة «بوليتيكو»، إن الجماعات الإرهابية تتواصل عبر»بلاي ستيشن 4» لأنه من الصعب على الخدمات الدولية فك تشفير الاتصالات عبرها، مشيرا إلى ان تعقبها أصعب من خدمة «واتس اب»، وعلى الفور ربط الكثير من المحللين الأمريكيين بين هجمات باريس التي دبرتها جماعة «الدولة الإسلامية» وبين شبكة الألعاب الشعبية.
ووفقا للمعلومات القليلة المتسربة من عمليات التحقيق في الهجمات فقد تمت مصادرة وحدة «سوني بلاي ستيشن 4» من منزل أحد المشتبه بهم خلال مداهمات في بروكسل، وهناك حوالى 65 مليون مستخدم نشط على شبكة «البلاي ستيشن» التي تتيح للمستخدمين التواصل مع بعضهم البعض عبر الرسائل النصية او الدردشة الصوتية.
وقد كشفت أجهزة استخبارية في السابق عن استخدام فعلي للجماعات الإرهابية للوحات المفاتيح في مخططات دموية سابقة، إذ حكمت النمسا في وقت سابق من هذا العام على صبي يبلغ من العمر 14 سنة بالسجن سنتين لقيامه بتحميل خطط لصنع القنابل على وحدته الخاصة في «البلاي ستيشن»، ناهيك عن دلائل بأن الصبي، وهو من أصول تركية، كان له اتصال مع أفراد من تنظيم الدولة.
وانتقد بعض الخبراء في مجال الأمن الاقتراحات التي تفيد ان المهاجمين في باريس استخدموا « البلاي ستيشن» في التواصل وقالوا إن هذه الافكار هرطقة ولا أساس لها من الصحة. وقال الباحث الأمني غراهام كلولي إن «بلاي ستيشن» هي أفضل ألعاب الفيديو مبيعا في العالم، ولا ينبغي الدهشة إذا تم العثور عليها في منازل شبان في العشرينيات من عمرهم أثناء عمليات المداهمات. وأوضح كلولي أن كل شيء يسمح بتبادل الرسائل بين شخصين سوءا عن طريق التحدث او الكتابة أو التلويح بالأعلام والإشارات في بيئة افتراضية على أقراص ثلاثية الأبعاد يمكن استخدامها بالتواصل بسهولة بين الإرهابيين.

رابط مختصر