“سنجار” تكشف عمق خلافات بغداد وأربيل

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 18 نوفمبر 2015 - 12:57 مساءً
“سنجار” تكشف عمق خلافات بغداد وأربيل

نشبت أزمة بين بغداد وأربيل بسبب مدينة سنجار، بعد تخليصها من تنظيم “داعش” على يد قوات البيشمركة الكردية، وذلك بعد تصريحات رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، بأن سنجار أصبحت جزءاً من الإقليم إلى جانب عدم رفع العلم العراقي في المدينة، وذلك حسبما كشفت قناة “العربية” الإخبارية.
من جهته، دعا رئيس #البرلمان العراقي سليم الجبوري، إلى أن يكون الولاء للوطن، محذراً من أن هجرة السنة والشيعة لمناطقهم أدى إلى خلو المناطق المختلطة من سكانها الأصليين.
ولم تكن لهجة الجبوري المتسامحة ذاتها لدى جماعة عصائب أهل الحق الشيعية المسلحة، حيث هددت القادة الأكراد بأنها لن تسكت عما أسمته احتلال البيشمركة لقضاء سنجار واعتبرت أن رفع العلم الكردي فوقه يمثل ابتزازاً للآخرين.
ويشار إلى أن التوتر بين الميليشيات الشيعية والأكراد ليس في سنجار وحدها، فقضاء طوزخرماتو جنوب كركوك يشهد أزمة بين الطرفين منذ أسبوع، ولكن هنا يتم الأمر بإشراف إيراني، حسب ما كشف قيادي كردي إيراني، والذي ذكر أن قادة وضباطاً من فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني يشرفون بشكل مباشر على العمليات التي تنفذها الميليشيات الشيعية ضد المدنيين الكرد في قضاء طوزخورماتو.

رابط مختصر