اسبانيا: الاتفاق مع الأسد يبقى اهون الشرور

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 18 نوفمبر 2015 - 5:21 مساءً
اسبانيا: الاتفاق مع الأسد يبقى اهون الشرور

مدريد- (أ ف ب): قال وزير الخارجية الاسباني خوسيه مانويل غارسيا مارغايو الاربعاء ان الاتفاق مع الرئيس السوري بشار الاسد يبقى “اهون الشرور” في مواجهة التهديدات الارهابية في اوروبا.
واضاف لقناة (تي في اي) الحكومة ان “اهون الشرور هو الاتفاق مع بشار الاسد على التوصل الى وقف للنار يسمح بتقديم المساعدات للنازحين وخصوصا امكانية الهجوم على العدو المشترك: داعش” في اشارة الى تنظيم الدولة الاسلامية.
وتابع الوزير الذي كان دعا الى ذلك سابقا بشكل غير مباشر “يجب تغيير جدلية (مع بشار أو بدونه) بالسلام أو الحرب. اذا كنتم تريدون السلام، فيجب التوصل إلى اتفاق مع الاسد اقله مرحليا”.
واشار إلى أن “روزفلت اضطر إلى الاتفاق مع ستالين للانتهاء من النازيين لانه كان اهون الشرور حينذاك”.
من جهة اخرى، قال وزير الخارجية الاسباني انه ليس هناك حتى الان خطة تحرك اوروبية ملموسة غداة طلب فرنسا تفعيل “مادة التضامن” بين الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي وتنص على تقديم المساعدة لضحايا “العدوان المسلح”.
وقد طلبت فرنسا مساعدة الاتحاد الاوروبي بعد اعتداءات باريس التي اوقعت 129 قتيلا الجمعة الماضي.

رابط مختصر