وكالة تكشف عن فحوى برقية تحذير العراق من هجمات على دول غربية بينها فرنسا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 17 نوفمبر 2015 - 9:19 صباحًا
وكالة تكشف عن فحوى برقية تحذير العراق من هجمات على دول غربية بينها فرنسا

كشفت وكالة اسوشيتد برس، عن فحوى برقية التحذير التي ارسلها العراق للدول الغربية، من وقوع اعمال ارهابية في الدول الاوروبية.

وذكرت الوكالة في تقرير لها انها علمت بان مسؤولين كبار في المخابرات العراقية قاموا بتحذير اعضاء التحالف بقيادة الولايات المتحدة التي تحارب تنظيم داعش الارهابي، عن هجمات وشيكة من قبل جماعة ارهابية قبل يوم واحد فقط، من الهجمات الارهابية التي وقعت في العاصمة الفرنسية باريس.

واوضحت الوكالة بأن المخابرات العراقية ارسلت برقية، تقول فيها بأن زعيم تنظيم داعش، الارهابي ابو بكر البغدادي , امر بشن هجوم على دول التحالف التي تحاربهم في سوريا والعراق فضلا عن ايران وروسيا من خلال تفجيرات او غيرها من الهجمات في الايام المقبلة، لافتة الى ان البرقية تقول بأن العراقيين ليس لديهم اية تفاصيل خاصة محددة بشان متى او اين سيجري الهجوم.

ونقلت الوكالة عن مسؤول امني فرنسي رفيع المستوى، قوله بان المخابرات الفرنسية تحصل على هكذا نوع من التحذيرات في كل وقت وكل يوم، من دون ان يعلق بشكل خاص على التحذير العراقي, فيما قال مسؤول كبير في المخابرات الامريكية بانه لم يكن على علم باية معلومات تفيد بتهديد، تم ارسالها الى الحكومات الغربية.

وتبين الوكالة ان ستة مسوؤلين عراقيين رفيعي المستوى اكدوا المعلومات في البرقية, وأن أربعة من هؤلاء المسؤولين الاستخباراتيين قالوا بانهم حذروا فرنسا على وجه التحديد من هجوم محتمل, فيما اخبر اثنان من المسؤولين وكالة اسوشيتد بريس، بان فرنسا حذرت مسبقا من التفاصيل التي لم تعلنها السلطات الفرنسية.

واوردت الوكالة جزء من نص البرقية، التي قالت بأنها حصلت على نسخة منها، حيث تقول البرقية “عثرنا على معلومات من مصادرنا المباشرة في المنظمة الارهابية (داعش) بشأن اوامر صادرة عن الارهابي ابو بكر البغدادي يقوم بتوجيه كافة اعضاء المنظمة بتنفيذ هجوم دولي يشمل جميع دول التحالف بالاضافة الى ايران والاتحاد الروسي, من خلال التفجيرات او الاغتيالات او احتجاز رهائن في الايام المقبلة, ليس لدينا معلومات عن موعد ومكان تنفيذ هذه العمليات الارهابية في هذا الوقت”.

وتلفت الوكالة الى ان من بين التحذيرات الاخرى من قبل المسؤولين العراقيين، ان هجمات باريس يبدو قد تم التخطيط لها في مدينة الرقة السورية، وهي عاصمة تنظيم داعش، حيث تم تدريب الارهابيين بشكل خاص لهذه العملية وبهدف ارسالهم الى فرنسا، ونقلت الوكالة عن المسؤولين العراقيين قولهم بان خلية نائمة في فرنسا اجتمعت مع المهاجمين الذين تم تدريبهم وساعدوهم على تنفيذ الخطة، وكان هناك 24 شخصا شاركوا في العملية , 19 مهاجما و5 اخرين مسؤولين عن الخدمات اللوجستية والتخطيط. فيما اشارت الوكالة الى ان المسؤولين العراقيين رفضوا الكشف عن هوياتهم لانهم غير مخولين للحديث عن المسألة بشكل علني.

رابط مختصر