مناورات عسكريّة في ايران

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 17 نوفمبر 2015 - 9:41 مساءً
مناورات عسكريّة في ايران

بدأت ايران الثلاثاء مناورات عسكرية في شمال شرق البلاد للرد على هجمات محتملة تشنها مجموعات مسلحة، ومنها تنظيم الدولة الاسلامية، كما اعلن قائد عسكري في تصريح نشرته وكالة الانباء الطلابية ايسنا.
وقال الجنرال امير-رضا ازربان، القائد العسكري لاقليم خورسان (شمال شرق) القريب من الحدود الافغانية، ان “احد اهداف المناورات هو التدرب واعادة النظر في اساليب ووسائل مواجهة تحركات مجموعات ارهابية على الحدود”.
ويشارك عدد كبير من مختلف وحدات الجيش مع دبابات ومروحيات وطائرات في هذه المناورات التي ستستمر الاربعاء.
وكان الجنرال احمد رضا بوردستان قائد جيش البر، اعلن ان ايران سترد بعنف اذا ما اقترب مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية اقل من 40 كلم من حدودها مع العراق وافغانستان.
وقال الجنرال بوردستان ان “تهديدات داعش (تنظيم الدولة الاسلامية) ليست جديدة بالنسبة الينا. ففي حزيران/يونيو، حددنا خطا احمر يبعد 40 كلم عن حدودنا عندما وصل مقاتلو هذا التنظيم الى محافظة ديالى” في العراق والمتاخمة للحدود الايرانية.
واضاف بوردستان “نعرف ايضا ان داعش موجود في شمال افغانستان (الواقعة شرق ايران) ويريد الاقتراب من حدودنا (…) استراتيجيتنا هي تدمير داعش اذا ما اقترب اقل من 40 كلم من حدودنا”.
وتأتي هذه المناورات بعد اعتداءات الجمعة في باريس وتصريحات وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري الذي اكد الاحد ان بلاده تقاسمت معلومات مع فرنسا والولايات المتحدة وايران حول اعتداءات قد يشنها تنظيم الدولة الاسلامية في هذه البلدان.
وشدد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ونظيره الايراني حسن روحاني خلال اتصال هاتفي الثلاثاء، على “الاهمية الحيوية للتصدي بكل قواهما لداعش والارهاب”، كما ذكرت الرئاسة الفرنسية.
وتحارب ايران التنظيم السني المتطرف، في العراق وسوريا حيث ارسلت مستشارين عسكريين ومتطوعين لمساعدة حكومتي هذين البلدين على التصدي له.
طهران (أ ف ب)

رابط مختصر