لافروف: التحالف الدولي لا يستهدف عمدا وحدات “داعش” القادرة على إضعاف الجيش السوري

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 17 نوفمبر 2015 - 5:19 مساءً
لافروف: التحالف الدولي لا يستهدف عمدا وحدات “داعش” القادرة على إضعاف الجيش السوري

اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الولايات المتحدة والتحالف الدولي بأن أغلب ضرباتهما في سوريا لم تستهدف وحدات “داعش” القادرة على إضعاف الجيش السوري.
وقال لافروف في حديث لقناة “روسيا 1” الثلاثاء 17 نوفمبر/تشرين الثاني، إن “تحليل الضربات التي وجهوها إلى مواقع الإرهابيين على مدة أكثر من العام يسمح بالتوصل إلى استنتاج مفاده أنهم قصفوا بشكل انتقائي، ويمكن أن أقول إنهم قصفوا برأفة ولم ستهدفوا في أغلب الأحيان تلك وحدات “داعش” التي كانت قادرة على إضعاف الجيش السوري بشكل جدي”.

وأشار الوزير الروسي إلى أن قوات التحالف تريد أن يضعف “داعش” الأسد بأسرع ما يمكن ولا يريد في ذات الوقت أن يعزز ذلك كثيرا “داعش” الذي قد يستولى بعد ذلك على السلطة.

ووصف لافروف نتائج عملية التحالف الدولي التي بدأت في أغسطس/آب العام 2014 الماضي بأنها “محدودة إن لم نقل إنها غير موجودة إطلاقا” باستثناء توسع “الدولة الإسلامية” في هذه الفترة.

وقال إن التحالف حقق نجاحا تكتيكيا عندما تمكن من طرد “داعش” من مدينتين في العراق، إلا أن التنظيم الإرهابي عموما تمكن من توسيع المناطق الخاضعة لسيطرته وأقام هناك شبه الدولة وقام بتنظيم الحياة اليومية هناك وفي ذات الوقت بفرض نظام قمعي وتمييز جميع المنتمين إلى طوائف أخرى.

واعتبر الوزير الروسي أن الاتهامات الموجهة إلى روسيا حول استهداف المعارضة المعتدلة والمدنيين عارية عن الصحة وناجمة عن الازدواجية التي يقوم عليها نشاط التحالف والتي تتمثل في رغبة التحالف في الحد من نشاط الإرهابيين وكذلك تجاهل هذا النشاط في حالات يستطيع الإرهابيون فيها إضعاف النظام.

وأعاد لافروف إلى الأذهان أن روسيا بدأت عمليتها في سوريا تلبية لطلب الحكومة السورية الشرعية، قائلا “لا نقسم الإرهابيين إلى هؤلاء الذين يمكن أن يساعدوا على تحقيق مهمات تكتيكية ما، آملين في أن نتمكن من القضاء عليهم لاحقا، إننا نضرب الجميع الذين يعتنقون الايديولوجية الإرهابية بشكل أو بآخر ويقومون بنشرها”.

المصدر: وكالات

رابط مختصر