رئيس وزراء مصر: لم نتوصل بعد لأسباب حادث الطائرة الروسية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 17 نوفمبر 2015 - 7:17 صباحًا
رئيس وزراء مصر: لم نتوصل بعد لأسباب حادث الطائرة الروسية

القاهرة- الأناضول: قال رئيس مجلس الوزراء المصري، شريف اسماعيل الإثنين، إن “لجنة التحقيقات في الطائرة الروسية، لم تتوصل لنتائج محددة بالنسبة لأسباب الحادث حتى الآن”.
جاء ذلك في بيان، عقب استقبال اسماعيل وفد كلية الدفاع الوطني الإماراتي في القاهرة، حصلت “الأناضول” على نسخة منه، حول تداعيات سقوط الطائرة الروسية، ورؤية مصر لمعالجة الأزمة.
وأضاف اسماعيل “تم تكوين لجنة خماسية تقوم بالتحقيق حالياً، ولم تتوصل لنتائج محددة بالنسبة لأسباب الحادث حتى الآن”.
وأشار البيان أنه “اللجنة الخماسية، المسؤولة عن تفريغ محتويات الصندوقين الأسودين للطائرة، تضم الفريق المصري المسؤول عن التحقيق بالحادث، إضافة إلى خبراء روس، وخبراء من فرنسا وألمانيا (يمثلان الشركة المصنعة للطائرة إيرباص 321)، وخبراء أيرلنديين كون الطائرة مسجلة في أيرلندا”.
ويشار إلى أن الطائرة الروسية “إيرباص321″ سقطت، نهاية أكتوبر/ تشرين أول الماضي، قرب مدينة العريش شمال شرقي مصر، وكان على متنها 217 راكبًا معظمهم من الروس، إضافة إلى 7 يشكلون طاقمها الفني، لقوا مصرعهم جميعًا، وفتحت السلطات القضائية المصرية تحقيقات فورية بمشاركة روسية، دون أن تصدر نتائج لتلك التحقيقات حتى اليوم.
ورغم نفي القاهرة، وجود عمل تخريبي، ودعوتها لعدم استباق نتائج التحقيقات حول أسباب سقوط الطائرة، إلا أن تحليلات استخباراتية غربية، حول وجود قنبلة، أو استهداف الطائرة بصاروخ، متواصلة، ونشرتها وسائل الإعلام بكثافة.
ووافق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الجمعة قبل الماضي، على توصية هيئة الأمن الفدرالية في بلاده بتعليق رحلات الطائرات الروسية إلى مصر حتى تتضح أسباب “كارثة سيناء”، لينضم إلى بلجيكا، وبريطانيا، وإسبانيا، التي حذرت مواطنيها من السفر لشرم الشيخ المصرية (يقع فيها المطار الذي أقلعت منه الطائرة الروسية المنكوبة)، ثم حظرت روسيا تحليق الطيران المصري لديها الجمعة الماضية.
كما أعلنت 10 شركات طيران عربية وأوروبية، عن تجنب تحليق طائراتها فوق شبه جزيرة سيناء، عقب حادث سقوط الطائرة الروسية في صحرائها.

رابط مختصر