خسائر حزب الله تطال منظومته الدعائية في سوريا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 17 نوفمبر 2015 - 2:01 صباحًا
خسائر حزب الله تطال منظومته الدعائية في سوريا

دمشق – قتل صحافي لبناني يعمل مراسلا حربيا لصالح حزب الله خلال تغطيته العمليات العسكرية في محافظة حلب في شمال سوريا، وفق ما اوردت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) الاثنين.

وقالت الوكالة “استشهد المراسل الحربي في المقاومة اللبنانية محمد محمود نظر خلال تغطيته العمليات العسكرية ضد الارهاب التكفيري في ريف حلب الجنوبي”.

ونقلت الوكالة عن مصادر ميدانية ان نظر قتل الاحد.

ونعى الاعلام الحربي التابع لحزب الله في بيان نظر البالغ من العمر 28 عاما ويتحدر من بلدة عربصاليم في جنوب لبنان.

وجاء في بيان النعي “بمزيد من الفخر والاعتزار يزف لكم الإعلام الحربي في المقاومة الإسلامية شهيدا من شهدائه الأبطال، الشهيد المجاهد محمد محمود نظر الذي ارتقى اثناء تغطيته لتقدم قوات الجيش السوري والمقاومة في ريف حلب الجنوبي”.

وبحسب بيان حزب الله، فإن نظر كان “من اوائل المشاركين في تغطية معارك الجيش السوري والمقاومة ضد الإرهابيين التكفريين في سوريا” في مناطق عدة في ريف دمشق ومنطقة سهل الغاب في حماة (وسط) وريف اللاذقية الشمالي (غرب).

ويجاهر حزب الله، حليف النظام السوري والمدعوم من ايران، بمشاركته في القتال في سوريا الى جانب قوات النظام منذ عام 2013. وهو يعد من ابرز المجموعات المسلحة الداعمة للنظام السوري، ومكنته من تحقيق تقدم ميداني في مناطق عدة.

وينتقد خصوم حزب الله في لبنان بقوة تورطه العسكري في سوريا نظرا لتداعياته الامنية على الساحة المحلية، بينما يبرر هو تدخله بان الجماعات المتطرفة لكانت وصلت الى لبنان لولا تصديه لها الى جانب قوات النظام السوري.

وساند عناصر حزب الله الاسبوع الماضي الجيش السوري في كسر حصار يفرضه تنظيم الدولة الاسلامية منذ نحو عامين على مطار كويرس العسكري في ريف حلب الشرقي (شمال).

واحصت منظمة “صحافيون بلا حدود” مقتل 49 صحافيا سوريا واجنبيا منذ بدء النزاع السوري منتصف اذار/مارس 2011.

ويرى مراقبون أن مقتل نظر يعد ضربة موجعة للمنظومة الدعائية لحزب الله الذي يعول على تضخيم “انجازاته” في سوريا والتباهي بها.

وأكد هؤلاء أن حزب الله يعيش أسيام عصيبة في سوريا نظرا لتزايد خسائره البشرية والعسكرية.

وقالت جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة السبت انها اعتقلت ثلاثة من مقاتلي حزب الله اللبناني في منطقة بشمال حلب حيث يشن الجيش السوري وحلفاؤه هجوما واسعا مدعوما بقصف جوي روسي لاستعادة الأراضي التي فقدها

وتلقى الحزب الشيعي ضربة الخميس عقب قتل 44 شخصا في تفجيرين انتحاريين تبناهم تنظيم الدولة السالامية في منطقة مزدحمة بالضاحية الجنوبية لبيروت معقل جماعة حزب الله.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر