انعكاسات تفجير الطائرة فوق سيناء على السياحة الخارجية الروسية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 17 نوفمبر 2015 - 5:19 مساءً
انعكاسات تفجير الطائرة فوق سيناء على السياحة الخارجية الروسية

يتوقع اتحاد السياحة الروسي “روس توريزم” تراجع تدفق المواطنين الروس خارج البلاد بغرض السياحة بنحو 40%، بعد صدور أنباء مفادها أن الطائرة الروسية تحطمت نتيجة تفجير قنبلة.
وقال أوليغ سافونوف رئيس اتحاد السياحة الروسي “روس توريزم” يوم الثلاثاء 17 نوفمبر/تشرين الثاني: “إن الانخفاض من الممكن أن يصل إلى 40%، وذلك وفقا لتقديرات الاتحاد الروسي لشركات السياحة. والسبب واضح، فقد تم التأكيد على أن طائرة “كوغاليم أفيا” لم تتحطم لأسباب فنية، بل نتيجة عمل إرهابي. بالإضافة إلى ذلك فإن الهجمات الإرهابية في باريس تشير إلى أن السفر خارج البلاد قد لا يكون اَمنا”.

وأكدت مصادر روسية رسمية أن طائرة شركة “كوغاليم أفيا”، التي تحطمت في سيناء بعد إقلاعها بفترة وجيزة من مطار شرم الشيخ لتودي بحياة جميع ركابها البالغ عددهم 217 راكبا بالإضافة إلى أفراد طاقمها الـ7، قد تحطمت بسبب تفجير قنبلة، وتوعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مدبري التفجير بالانتقام منهم.

وفي ظل هذه المتغيرات، فإن رئيس اتحاد السياحة الروسي يرى أن تراجع السياحة الخارجية سيسهم في نمو السياحة الداخلية في روسيا.

المصدر: وكالات

رابط مختصر