العبادي يطالب بفتح تحقيق في حادث الإعتداء على المتظاهرين

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 17 نوفمبر 2015 - 9:42 مساءً
العبادي يطالب بفتح تحقيق في حادث الإعتداء على المتظاهرين

وجه القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بفتح تحقيق بشأن تعرض متظاهرين مدنيين لاعتداء من قبل قوات الأمن العراقية بالمنطقة الخضراء وسط بغداد في وقت سابق اليوم الثلاثاء، ومحاسبة المتجاوزين على حق التظاهر السلمي.
وكانت قوة أمنية فرقت بالقوة اليوم مظاهرة ضمت مجموعة من الناشطين المدنيين في منطقة “كرادة مريم” بالمنطقة الخضراء وسط مدينة بغداد، التي تحوي مقرات الحكومة والبرلمان ورئاسة الجمهورية والسفارات العربية والأجنبية.
من جهة أخري، أكدت وزارة الداخلية العراقية أنها لن تتهاون مع أي إساءة لسلطة القانون والنظام وإنها ستتخذ إجراءات رادعة بحق الخارجين على القانون، مهما كان صفتهم وعناوينهم.. داعية الفصائل المختلفة ضمن “الحشد الشعبي” إلى الانتباه لمن يدعون انتسابهم إليها ويقومون بأعمال منافية للقانون تعكر صفو الأمن والمواطنين وتسئ إلى الأجهزة الأمنية لان هيبة الدولة وسلطة القانون والنظام فوق كل اعتبار.
وأصدر قاضي محكمة بعقوبة مذكرة قبض بحق المدعو محمد عزيز التميمي ومجموعته المسلحة، بعد قيامهم بالاعتداء على نقطة أمنية مشتركة “سيطرة” من وزارة الداخلية والأمن الوطني في بعقوبة بمحافظة ديالي شمال شرقي العراق.
وكانت المجموعة المسلحة، التي ادعت أنها من “الحشد الشعبي”، احتجزت تسعة من أفراد #الشرطة وضابطين بعد أن حاصرتهم باستخدام أسلحة متوسطة وعشر عربات تحمل قرابة الخمسين مسلحاً، على خلفية توقيف السيطرة للتميمي لخروجه على القانون والنظام وعدم انصياعه للأوامر الأمنية.
وقال مصدر أمني مسؤول – في تصريح صحفي- إن قيادة شرطة ديالى تحركت على الفور وتم تحرير أفراد السيطرة.. فيما قامت محكمة ديالى بإصدار مذكرة قبض على المسلحين المعتدين.

رابط مختصر