السلطات المصرية تنفي توقيف موظفين في مطار شرم الشيخ بشأن سقوط الطائرة الروسية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 17 نوفمبر 2015 - 5:54 مساءً
السلطات المصرية تنفي توقيف موظفين في مطار شرم الشيخ بشأن سقوط الطائرة الروسية

أفاد مراسل فرانس 24 بمصر أن وزارة الداخلية المصرية نفت توقيف موظفين في مطار شرم الشيخ للاشتباه بهما في مساعدة من زرعوا قنبلة على طائرة “الإيرباص” الروسية التي تحطمت في سيناء في 31 تشرين الأول/أكتوبر وقتل ركابها الـ224.

أفاد مراسل فرانس 24 بمصر الثلاثاء أن وزارة الداخلية المصرية نفت ما راج من أنباء عن توقيف موظفين في مطار شرم الشيخ للاشتباه بهما في مساعدة من زرعوا قنبلة على طائرة “الإيرباص” الروسية التي تحطمت في سيناء في 31 تشرين الأول/أكتوبر وقتل ركابها الـ224.

ويذكر أن رئيس جهاز الاستخبارات الروسية “أف أس بي” ألكسندر بورتنيكوف أعلن في وقت سابق أن “عملا إرهابيا” تسبب بتحطم طائرة الإيرباص التابعة لشركة متروجيت في سيناء، وقد توعد بوتين بالعثور على المسؤولين.

ووفق ما جاء في بيان نشره الكرملين أن بورتنيكوف أعلن للرئيس فلاديمير بوتين “يمكننا القول أن الأمر يتعلق بعمل إرهابي”، موضحا أن “عبوة ناسفة يدوية الصنع بقوة توازي كيلوغراما واحدا من الـ”تي أن تي” انفجرت خلال الرحلة”.

وأضاف “نتيجة لذلك تفككت الطائرة في الجو مما يفسر سبب العثور على قطع حطام ضمن دائرة كبيرة”.

وحتى الآن رجحت واشنطن ولندن فرضية انفجار قنبلة داخل الطائرة، إلا اأن موسكو شككت في الأمر ولو أنها علقت رحلاتها إلى مصر.

وتوعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء بالعثور على المسؤولين عن إسقاط الطائرة الروسية في سيناء “أينما كانوا”، ومعاقبتهم.

وصرح بوتين “هذا حدث سيطبعنا إلى الأبد لكنه لن يمنعنا من العثور على المجرمين ومعاقبتهم”، مضيفا “علينا القيام بذلك بدون تأخر وتحديد هوياتهم… سنعثر عليهم أينما كانوا في العالم وسنعاقبهم”، متحدثا خلال اجتماع في الكرملين ليل الإثنين-الثلاثاء مع كبار المسؤولين العسكريين وفي أجهزة الاستخبارات ووزير الخارجية سيرغي لافروف.

وتابع “سنواصل الأعمال العسكرية لسلاحنا الجوي في سوريا وسنكثفها ليدرك المجرمون أن لا مفر من العقاب”.

وكان بوتين دعا الإثنين خلال مشاركته في قمة مجموعة العشرين في أنطاليا بجنوب تركيا إلى “توحيد الجهود من أجل مكافحة الإرهاب”.

فرانس24/ أ ف ب

رابط مختصر