الجيش العراقي يحرز تقدما بالرمادي ويحرر المجمع القضائي في الرمادي

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 17 نوفمبر 2015 - 9:40 مساءً
الجيش العراقي يحرز تقدما بالرمادي ويحرر المجمع القضائي في الرمادي

صلاح الدين – العراق – (وكالات)

أعلن جهاز مكافحة الإرهاب العراقي تمكن قواته، للمرة الأولى منذ سيطرة داعش على مدينة الرمادي، من عبور نهر الفرات متقدمة صوب مركز مدينة الرمادي.

وتمكنت قوة تابعة للجهاز من استعادة السيطرة على مجمع المباني الجديدة للمحاكم ولعمليات الأنبار، ورفع العلم العراقي عليها بعد 4 أيام من قصف جوي مكثف نفذه الطيران الحربي العراقي على مواقع التنظيم المتشدد.

وكان الجيش العراقي قد أكد، الجمعة، أن قواته تتقدم على ثلاثة محاور باتجاه مدينة الرمادي الخاضعة لسيطرة داعش، وذلك بالتزامن مع تأكيد البشمركة تحرير سنجار وإعلان الرئيس الأميركي “احتواء” التنظيم المتشدد.

كما تمكن الجيش من استعادة السيطرة على مناطق في مدينة عامرية الفلوجة بمحافظة الأنبار غربي العراق، من أيدي مسلحي داعش، مصادر أمنية عراقية قولها إنه “تم تطهير مناطق البومناحي والبودعيج التابعة لعامرية الفلوجة، من أيدي المسلحين، وتم رفع العلم العراقي فوقهما”.

واوضحت المصادر أن القوات العراقية ابطلت مفعول اكثر من 20 عبوة ناسفة، مبينة أن سبعة من افراد القوات العراقية قتلوا واصيب ستة آخرون خلال عملية تحرير المجمع القضائي، مؤكدة ان القوات بدأت بوضع تحصينات داخل مباني المجمع.

على صعيد آخر افادت المصادر بان القوات العراقية صدت هجوما لتنظيم داعش بسيارتين مفخختين حاولتا استهدافها في حي الزيتون غرب الرمادي، لافتة الى أن القوات دمرت السيارتين بالصواريخ قبل وصولهما الى اهدافهما.

إلى ذلك، أعلن مصدر في قيادة عمليات صلاح الدين أن القوات العراقية المشتركة تمكنت من استعادة القصور الرئاسية في مكحول بعد أن تمكن تنظيم داعش من السيطرة عليها أول من أمس.

وقال المصدر إن قوات مشتركة من الجيش والحشد الشعبي معززة بالدروع والمصفحات وبقصف من الطائرات المروحية تمكنت بعد معارك ضارية من استعادة القصور الرئاسية الواقعة على قمة جبل مكحول (15 كيلومترا شمال شرقي تكريت)، مؤكدا «إبادة عدد من عناصر داعش الذين هاجموا الموقع والسيطرة على آليات متنوعة وتدمير عدد آخر والاستيلاء على بعض قطع الأسلحة والذخيرة المختلفة.

في الأثناء، اعتبر وزير الدفاع خالد العبيدي،أن الجيش ارتقى بادائه خلال الفترة القليلة الماضية، مبيناً أن التفوق في حسم المعارك أصبح واضحاً.

وجاء في بيان لوزارة الدفاع أن العبيدي استقبل أمس سفير دولة جنوب أفريقيا غير المقيم في بغداد جون ديفز والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء مناقشة آليات التعاون بين البلدين في كافة المجالات وعلى رأسها المجال العسكري. وذكر العبيدي أن الجيش العراقي قد ارتقى بأدائه في الفترة القليلة الماضية، وأصبح التفوق في حسم المعارك واضحاً. من جانبه، أكد ديفز، أن بلاده على استعداد تام لتفعيل آليات التعامل العسكري مع العراق، مشيراً الى أن هذه العلاقات ستشهد تطوراً هاماً في المرحلة القريبة المقبلة.

في غضون ذلك، اعلن قائد عمليات الجزيرة اللواء علي إبراهيم دبعون وصول تعزيزات عسكرية مكونة من 1000 جندي للفرقة السابعة في البغدادي.

وقال دبعون إن «تعزيزات عسكرية مكونة من 1000 جندي وصلت امس الى الفرقة السابعة التابعة لعمليات الجزيرة في ناحية البغدادي غرب الرمادي». وأضاف ان الجنود وصلوا بواسطة الجسر الجوي بين بغداد وقاعدة عين الأسد في ناحية البغدادي لتعزيز قوات الجيش المتواجدين في حديثة والبغدادي.

رابط مختصر