بيان قمة العشرين: هجمات باريس وأنقرة إهانة للبشرية جمعاء

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 16 نوفمبر 2015 - 6:30 مساءً
بيان قمة العشرين: هجمات باريس وأنقرة إهانة للبشرية جمعاء

دعا قادة مجموعة الـ 20 في البيان الختامي لقمتهم التي أنهت أعمالها الاثنين 16 نوفمبر/تشرين الثاني في أنطاليا التركية، دعوا إلى تعزيز التنسيق في مكافحة الإرهاب.

ودان القادة في بيانهم “بأشد العبارات الهجمات الإرهابية البشعة التي ضربت باريس في 13 نوفمبر/ تشرين الثاني، وفي أنقرة يوم 10 أكتوبر/ تشرين ألأول”، واصفين إياها بـ”إهانة غير مقبولة” للبشرية جمعاء.

وأكد البيان على التضامن والعزم في مكافحة الإرهاب بجميع أشكاله، وأينما كان، وتعهد المشاركون في القمة بمواصلة اتخاذ إجراءات إضافية لمكافحة تمويل الإرهاب.

وشدد القادة على أن “الإرهاب لا يمكن ولا ينبغي أن يرتبط بأي دين أو أمة أو حضارة أو جماعة عرقية”.

واعترف البيان بزيادة انتشار المنظمات الإرهابية على مستوى العالم، مشيرين إلى أن “الأعمال الإرهابية تقوض التدابير الرامية إلى الحفاظ على السلم والأمن الدوليين، وتهدد الجهود الجارية لتعزيز الاقتصاد العالمي وتحقيق التنمية المستدامة”.

وتعهد قادة المجموعة بتبادل المعلومات حول العمليات وتشديد السيطرة على الحدود، إلى جانب تعزيز أمن الطيران في أنحاء العالم.

المصدر: RT + وكالات

رابط مختصر