من الموت إلى الأسر، مقاتلو حزب الله يجنون خيبات الحرب السورية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 15 نوفمبر 2015 - 2:15 مساءً
من الموت إلى الأسر، مقاتلو حزب الله يجنون خيبات الحرب السورية

بيروت – قالت جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة السبت انها اعتقلت ثلاثة من مقاتلي حزب الله اللبناني في منطقة بشمال حلب حيث يشن الجيش السوري وحلفاؤه هجوما واسعا مدعوما بقصف جوي روسي لاستعادة الأراضي التي فقدها.

واظهر شريط فيديو أصدرته الجماعة المتشددة ثلاثة مقاتلين جرحى وهم يقولون انهم شاركوا في الحملة الكبيرة في ريف حلب الجنوبي حيث كانوا يقاتلون الى جانب القوات الايرانية والجيش السوري ضد المسلحين.

ولم يعلق حزب الله على الفور ولكن مصادر امنية لبنانية قالت انهم اعتقلوا بالفعل وانهم “ضلوا الطريق” ليجدوا انفسهم في منطقة يسيطر عليها المسلحون.

وكان حزب الله قد ارسل المئات من مقاتليه لدعم قوات الرئيس السوري بشار الاسد في الصراع المستمر منذ اكثر من اربعة اعوام.

ويرى مراقبون أن لبنان يدفع ضريبة تورط حزب الله في الحرب السورية وما له من تبعات سلبية في توسيع دائرة الإرهاب في الداخل.

واكد هؤلاء أن خسائر حزب الله تفاقمت في الأخيرة في مؤشر على تقهقر مقاتليه في جبهات القتال السورية.

وتلقى الحزب الشيعي ضربة موجعة الخميس عقب قتل 44 شخصا في تفجيرين انتحاريين تبناهم تنظيم الدولة السالامية في منطقة مزدحمة بالضاحية الجنوبية لبيروت معقل جماعة حزب الله.

ويؤكد خبراء ان الساحة اللبنانية أصبحت مرتعا لتحركات الارهابيين وهي نتيجة حتمية لخوض حزب الله حربا بالوكالة في سوريا دفاعا عن النظام السوري مقابل تعريض الأمن القومي اللبناني للخطر الإرهابي.

وكثفت القوات الحكومية المدعومة من حزب الله والقوات الايرانية حربها ضد مسلحين معظمهم من السنة إضافة إلى مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية منذ ان اطلقت روسيا حملة جوية لدعم الاسد في 30 سبتمبر/ايلول.

وخسر حزب الله العشرات من مقاتليه في الاشتباكات لكن من النادر أن يقع له اسرى بأيدي مسلحين يسعون للاطاحة بحكم الرئيس بشار الاسد.

وحقق الجيش السوري في الايام القليلة الماضية تقدما سريعا في هجوم حلب الذي يستهدف منطقة واسعة بالقرب من الطريق السربع الى دمشق.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر