طهران تتوسع أمنيا في العراق باتفاقية لضبط الحدود

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 15 نوفمبر 2015 - 2:26 مساءً
طهران تتوسع أمنيا في العراق باتفاقية لضبط الحدود

بغداد – وقع حامد عبدالله قائد حرس الحدود العراقي مع نظيره الإيراني قاسم رضائي “اتفاقية أمنية لضبط الحدود وتسهيل دخول وفود الزائرين الإيرانيين إلى العتبات الدينية في كربلاء (جنوب)”.

و قال النقيب حسن عواد المتحدث الرسمي باسم قيادة شرطة واسط، إن “الاتفاقية التي وقعت بين العراق وإيران هي حصيلة سلسلة اجتماعات ولقاءات عقدت على مدى الأيام الماضية بين الوفود العراقية والإيرانية في محافظة واسط للاتفاق على آلية لضبط الحدود وتنظيم مرور الزائرين الايرانيين لتأدية زيارة أربعينية الإمام الحسين في نوفمبر/تشرين الثاني الحالي”.

وأوضح عواد أن “حسن دنائي فر السفير الايراني في العراق حضر الاجتماعات مع محافظ واسط، والمسؤولين الأمنيين للاتفاق على آلية دخول الزائرين الإيرانيين عبر منفذ مهران في واسط بالتنسيق مع الجهات الأمنية العراقية”.

وأكد أن “الأجهزة الأمنية في محافظة واسط وضعت خطة محكمة تشارك فيها جميع الأجهزة الأمنية لحماية الزائرين الذين يمرون في المحافظة سيرا على الأقدام باتجاه محافظة كربلاء”، مشيرا أن “من المتوقع أن تبدأ الوفود بالدخول خلال الأيام القادمة”.

وتعتبر أربعينية الإمام الحسين من أهم المناسبات لدى الشيعة، حيث تخرج مواكب رمزية للعزاء في مثل هذا اليوم ويتوافد مئات الآلاف من الشيعة من كافة أنحاء العالم إلى محافظة كربلاء لزيارة مرقد الحسين، فيما يأتي الكثير منهم مشيا على الأقدام.

ويحرص الشيعة على إقامة هذه الزيارة كل عام، لكن هذا العام تحل المناسبة بينما تتفاقم أعمال العنف وتدور معارك في مناطق واسعة من البلاد، بعد سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية على معظم شمال وغرب العراق.

إلا أن مراقبين لا يستبعدون أن ترسخ هذه الاتفاقية التغلغل الايراني في العراق والتي تشير تقارير إلى أنه طال كافة مؤسسات الدولة وأنه بلغ ذروته في عهد رئيس الوزراء السابق نوري المالكي المقرب جدا من طهران.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر