سلاح الجو السوري “ينتفض” ويفتك بالإرهابيين

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 15 نوفمبر 2015 - 4:47 مساءً
سلاح الجو السوري “ينتفض” ويفتك بالإرهابيين

أعلن المتحدث الرسمي باسم سلاح الجوي السوري العميد علي ميهوب، السبت، أن سلاح الجو السوري شن خلال الأسبوعين الأخيرين ضربات جوية ضد 323 هدفاً، وقام بـ 151 طلعة قتالية، وتمكن من تدمير سبعة مراكز قيادة للإرهابيين.

وقال ميهوب، “قام سلاح الجو السوري، خلال الأسبوعين الأخيرين، بـ151 طلعة قتالية وشن ضربات ضد 323 هدفاً، وقد تم تدمير 7 مراكز قيادية للإرهابيين شرق مدينة حمص، ومخزنين للذخائر، وتجمعات لسيارات مزودة برشاشات شمال مدينة حماة، وكذلك عدة مجموعات من الإرهابيين في ضاحيتي حمص وحلب، كما تم تدمير أكثر من 20 مدرعة على وجه الخصوص في محافظة إدلب وجنوب غرب مدينة حلب”.

وذكر المتحدث الرسمي، أن الجيش السوري أحبط محاولات الإرهابيين دخول مدينة درعا عبر اقتحام مواقع الجيش، وأشار الى أن الجيش السوري يواصل تقدمه جنوب غرب حلب وقد بسط سيطرته على 15 بلدة.

وأضاف ميهوب، “في المنطقة الجنوبية تمكن الجيش السوري من بسط سيطرته على منطقة شمال بلدة الشيخ مسكين، وبذلك أحبط محاولات الإرهابيين لاختراق مواقع الجيش ودخول مدينة درعا، وقد تم تصفية عدداً كبيراً من الإرهابيين مع عتادهم والياتهم… وقرب درعا تم تدمير مركزين قيادة للمتشددين، ومعملاً لإنتاج الذخائر”.

كما أكد على أن الجيش السوري المدعوم بوحدات “الدفاع الوطني” يواصل تقدمه جنوب غرب مدينة حلب، وقد تمكن من بسط سيطرته على 15 بلدة.

وشرع سلاح الجو الروسي في في 30 سبتمبر/ايلول بتوجيه ضربات جوية إلى مواقع تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في سوريا، استجابة لطلب من الرئيس السوري بشار الأسدز

وتشن الطائرات الهجومية من طراز “سوخوي-25” “سوخوي-24 م” و”سوخوي-34″، توفر لها التغطية الجوية مقاتلات من طراز “سوخوي —30 أس أم”، غارات مكثفة على مواقع وأوكار الإرهابيين في مناطق مختلفة من سوريا.

ووفقاً لبيانات وزارة الدفاع الروسية، نفذت القوات الجوية الفضائية أكثر من ألفي طلعة، أدت إلى القضاء على المئات من الإرهابيين وتدمير أكثر من 3 ألاف موقعاً للإرهابيين، بالإضافة إلى تدمير معسكرات تدريب ومراكز قيادة ومستودعات ذخيرة وغيرها من الأهداف.

رابط مختصر