(داعش) يعزر خليفته البغدادي لترديده “نشيداً بعثياً” في مسجد فرحاً بـ”فتوحات باريس”

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 15 نوفمبر 2015 - 9:56 صباحًا
(داعش) يعزر خليفته البغدادي لترديده “نشيداً بعثياً” في مسجد فرحاً بـ”فتوحات باريس”

عزر تنظيم (داعش)، اليوم السبت، خليفته أبو بكر البغدادي بـ39 جلدة في مدينة الرقة السورية، وعزا تعزير البغدادي إلى مشاهدته متلبسا بترديد نشيد حزب البعث “يا شباب العرب هيا” في مسجد فرحاً بـ”فتوحات باريس”، وتأخره عن إمامة صلاة الفجر حتى فواتها، فيما أكد أن التعزير تم أمام “طائفة من المؤمنين”.
وقال التنظيم في بيان نشرته “ولاية الرقة” على موقع التنظيم على الانترنت وتابعته (المدى برس)، “بتوفيق من الله سهل الله لعباده المجاهدين من تنفيذ حكم التعزير بحق الخليفة أبو بكر البغدادي في ولاية الرقة (دوار النعيم) بـ 39 جلدة أمام طائفة من المؤمنين”.
وعزا التنظيم التعزير، إلى “مشاهدة الخليفة متلبساً بترديد نشيد حزب البعث (يا شباب العرب هيا) في مسجد الإمام النووي”، مبينا أن “سبب ترديد الخليفة للنشيد كان الفرح بفتوحات ولاية باريس بعد أن وعد أن الآذان سيرفع من برج إيفل”.
وأشار تنظيم (داعش)، إلى أن “انشغال الخليفة بذلك أدى إلى تأخر وقت صلاة الفجر التي يفترض إقامتها بإمامته حتى الشروق”، مؤكداً أن “الخليفة اقترح أن يعزر عقاباً على ذلك”.
وكان تنظيم (داعش) أكد، اليوم السبت، مسؤوليته عن تنفيذ سلسلة التفجيرات الانتحارية التي ضربت العاصمة الفرنسية باريس، يوم أمس الجمعة، وأكد أن الهجمات نفذها ثمانية انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة، وفيما أشار إلى أن فرنسا ستبقى “هدفاً رئيساً” للتنظيم، عد أن تلك الهجمات “بداية العاصفة”.
يشار إلى أن وسائل إعلام فرنسية أكدت، اليوم السبت، مقتل وإصابة 320 شخصاً بالهجمات التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس يوم أمس، فيما بينت أن الحصيلة قابلة للارتفاع.
وكان مصدر استخباري عراقي رفيع أفاد، في (11 تشرين الأول 2015)، بأن طائرات خلية الصقور الاستخبارية قصفت موكب زعيم تنظيم (داعش) ابو بكر البغدادي، غرب الأنبار،(110 كم غرب بغداد)، فيما أشار الى مقتل عدد من قيادات التنظيم نتيجة القصف، أكد أن وضع البغدادي ما يزال مجهولاً.

رابط مختصر