إطلاق 8224 معتقلا عراقيًا واتهام الشرطة بقتل إعلامي

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 15 نوفمبر 2015 - 2:29 مساءً
إطلاق 8224 معتقلا عراقيًا واتهام الشرطة بقتل إعلامي

لندن: قال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر إن حادثة سقوط الطائرة الروسية في سيناء المصرية مؤخرا عملية مبرمجة ضد مصر التي تتصف بالاعتدال.

وأشار في رد على سؤال لمجموعة من الاعلاميين المصريين بشأن تضرر الاقتصاد المصري وقطاع السياحة بسبب حادثة سقوط الطائرة الروسية مؤخرا إلى إن “هذه الحادثة مبرمجة ضد الجمهورية المصرية التي تتصف بالاعتدال”.. منوها إلى أنّ ضرب اقتصاد مصر فيه نفع لبعض الدول الاخرى.

وأضاف الصدر قائلا “ومن هنا أنصح الحكومة المصرية بالعمل ضد المتشددين في المنطقة التي سقطت فيها الطائرة بل كافة مصر من خلال امرين الأول: دعم المعتدلين.. والثاني: التضييق على المتشددين وداعميهم ونوه إلى أنّه “لا معنى لمنع الدول طيرانها من حادثة واحدة”.. وقال “ومن هنا نستنتج ان ذلك مقصود لضرب الاقتصاد والسياحة المصرية” في إشارة إلى وقف عدد من الدول الغربية وروسيا لرحلات طائراتها إلى مصر اثر انفجار الطائرة الروسية في سماء منطقة شبه جزيرة سيناء في 31 من الشهر الماضي وتبنى تنظيم “داعش” اسقاطها.

وكان الصدر قد دعا في العاشر من الشهر الحالي أحمد الطيب شيخ الأزهرفي إلى الوحدة والتنسيق خلال الفترة المقبلة لمحاربة التكفيريين وعلى رأسهم تنظيم “داعش” في سوريا والعراق والبحرين واليمن بحسب رسالة بعثها لشيخ الأزهر. ورحب الصدر بدعوة شيخ الأزهر التي أطلقها قبل أيام للحوار مع الشيعة والذي أقر فيه بإسلام المذهب الشيعي رافضًا تكفيرهم.

وخلال الفترة الأخيرة صب القيادي الشيعي اهتمامه على تصريحات شيخ الأزهر بعد تفنيد الأخير الاتهامات التي وجهها بعض المنتسبين إلى المذهب الشيعي ضد صحابة رسول الله محمد وضد أم المؤمنين عائشة.

وسبق للصدر أن هاجم مؤخرا النظام المصري على خلفية غلق مسجد الحسين في القاهرة بالتزامن مع احتفالات الشيعة بيوم عاشوراء مشبهًا ذلك القرار بغلق بيت المقدس أمام المسلمين.

إطلاق 8224 معتقلا بريئا واتهام عناصر أمن بقتل إعلامي

إلى ذلك، أعلن في بغداد اليوم عن اطلاق 8422 معتقلا لم تثبت ادانتهم بالارهاب بينما اتهم القضاء عناصر امنية بالتورط في قتل اعلامي.

فقد أعلنت السلطة القضائية الاتحادية عن حسم ملفات 13185 موقوفاً خلال الشهر الماضي مؤكدة أن محاكم البلاد أخلت سبيل 8224 منهم لعدم ادانتهم بما نسب إليهم من اتهامات بالارهاب خلال المدة ذاتها.

وقال القاضي عبد الستار بيرقدار المتحدّث الرسمي للسلطة القضائية إن “محاكم البلاد في عموم الاستئنافات اخلت سبيل 8224 موقوفاً خلال الشهر الحالي لم تثبت ادانتهم بما نسبت إليهم”.. موضحا أن “6852 موقوفاً تم اخلاء سبيله في مرحلة التحقيق.. لافتاً إلى أن 1372 اخرين اخلي سبيلهم خلال مرحلة المحاكمة.

وأشار المتحدّث الرسمي إلى أن “مجموع المحسومة قضاياهم بنحو عام في دوري التحقيق والمحاكمة إضافة إلى المخلى سبيلهم بلغ 13185 موقوفاً.

ومن جهتها أعلنت دائرة الإصلاح العراقية عن موقفها الشهري الخاص بعدد المطلق سراحهم من سجونها في بغداد والمحافظات للشهر الماضي. وقال مكتب اعلام الوزارة ان عدد المفرج عنهم من سجون الوزارة خلال الشهر الماضي بلغ 476 نزيلا بينهم 30 نزيلة من سجون الوزارة في بغداد والمحافظات.

ومن جهتهما اتهم محافظ النجف لؤي الياسري وقائد شرطة المحافظة العميد سلمان هادي الزاملي خلال مؤتمر صحافي اليوم عناصر في الاجهزة الامنية بالتواطؤ في قتل الاعلامي عماد الجبوري المصور بقناة الفرات الفضائية التابعة للمجلس الاعلى الاسلامي برئاسة عمار الحكيم.

وأشار الياسري إلى أنّه قد تم العثور على جثة الشاب المقتول عماد الجبوري في احد الدور السكنية والقي القبض على اثنين من المجرمين الذين سرقوا سيارته وقتله احدهم بسلاح مسدس واعترف بالجريمة وتم الكشف عن بيع عجلة المجني عليه حيث كانت في نفس يوم اختفاءه مسجلة في احد المكاتب ومباعة. واضاف أن البحث والتحقيق لايزال مستمراً للعثور على السلاح الذي نفذت فيه الجريمة.. موضحا “وجود خيوط تؤكد وجود صلات للمجرم مع بعض الاشخاص في الاجهزة الامنية وهذا متابع وهناك معلومات ستكشف امام وسائل الاعلام بعد انتهاء التحقيق”.

اما محكمة تحقيق النجف فقد اكدت أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن دافع قتل الاعلامي عماد الجبوري شمال مدينة النجف هو سرقة عجلة الضحية والأموال التي كانت بحوزته. وقال قاضي اول المحكمة غيث جبار في بيان إن قوة من الاستخبارات القت القبض على اثنين من المتهمين بقتل الاعلامي عماد هادي عباس وان احدهما قد اعترف تفصيلياً بالجريمة من خلال اشتراكه مع متهم اخر.

وأوضح أن “احد المتهمين استأجره إلى قرية الغدير في النجف بحجة جلب ماكنة خياطة وطلب منه الدخول إلى دار قيد الانشاء لحمل الماكنة سوية.. مشيرا إلى أن “الاعترافات تفيد بان المتهم الاخر الذي كان داخل الدار اطلق من مسدسه رصاصتين:الاولى استقرت في رأس الضحية والاخرى في بطنه فاردي قتيلا في الحال”.

وكانت مديرية استخبارات محافظة النجف أعلنت أمس السبت عن اعتقال متهمين اثنين بقتل المصور الإعلامي عماد الجبوري مؤكدة العثور على سيارته المسروقة.

ايلاف

رابط مختصر