الجيش الأمريكي: نحن على “ثقة بنسبة معقولة” من قتل “سفاح داعش”.. ونعمل على التأكد

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 14 نوفمبر 2015 - 1:44 صباحًا
الجيش الأمريكي: نحن على “ثقة بنسبة معقولة” من قتل “سفاح داعش”.. ونعمل على التأكد

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– أعلن المتحدث الأمريكي باسم قوات التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش”، ستيف وارن، أن الجيش الأمريكي على “ثقة بنسبة معقولة” من قتل عنصر “داعش” محمد إموازي، الشهير بلقب “الجهادي جون”، في غارة لثلاث طائرات دون طيار مسلحة بالصواريخ في مدينة الرقة والتي تُعتبر معقلا لـ”داعش”، رغم أنه لم يتم التأكد بشكل كامل.

وقال إن الجيش “يعلم بثقة” أن السلاح ضرب الهدف وأن بعض الأشخاص قُتلوا، لكن الجيش لا يزال يتأكد رسميا. وأضاف: “نحن على يقين معقول بأننا قتلنا الهدف الذي كنا ننوي قتله، وهو جون الجهادي”.

وأشار وارن إلى أن الهجوم “روتيني،” وأن الولايات المتحدة قامت بالعديد من هذه الهجمات التي تستهدف عناصر من الطبقة المتوسطة والطبقة العليا لعناصر “داعش.”

ووصف وارن الجهادي جون بأنه “حيوان بشري” الذي كان “أداة تجنيد” لـ”داعش،” ومقتله هو “ضربة كبيرة لهيبتها.”

وأعلنت جماعة المعارضة السورية “الرقة تذبح بصمت”، عن مقتل جون الجهادي، في غارة جوية في تمام الساعة 11:51 بالتوقيت المحلي، الخميس الماضي.

وقالت الجماعة لـCNN إن السيارة التي كان يركبها جون الجهادي تلقت ضربة مباشرة، بالإضافة إلى مركبتين أخرتين. وأضافت الجماعة أن الهجوم وقع أمام المحكمة الشرعية لـ”داعش” في الرقة، وأن نشطاء “داعش” أنشأوا بعد ذلك طوقا أمنيا حول السيارات الثلاث المدمرة ومنعت أي شخص من الاقتراب.”

وتُعتبر الجماعة المعارضة الناشطة مصدرا موثوقا للمعلومات من داخل الرقة. وشاركت الجماعة عبر صفحتهم على موقع “تويتر” بأن موقع الهجوم كان في دوار الساعة.

ويُذكر أن جون الجهادي، المواطن البريطاني الذي كان يُخفي وجهه وراء قناع، كان المتحدث باللغة الإنجليزية لـ”داعش”، ولُقب بـ”سفاح داعش”، ولطالما كانت مقاطع الفيديو التي صورت الفظائع التي قام بها، مثل قطع رؤوس الرهائن الذين ذهبوا إلى منطقة الشرق الأوسط لمساعدة الآخرين، رمزا لبطش وفساد التنظيم الإرهابي.

رابط مختصر