أجهزة رصد أمريكية: الجماعات المتطرفة تدعو أتباعها لقتل الأمريكيين في الأردن

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 13 نوفمبر 2015 - 6:42 مساءً
أجهزة رصد أمريكية: الجماعات المتطرفة تدعو أتباعها لقتل الأمريكيين في الأردن

واشنطن – «القدس العربي»: رصد «معهد مراقبة الأبحاث الإعلامية للشرق الأوسط» بيانات كثيفة من وسائل التواصل الاجتماعي في الأيام الاخيرة – التى تلت مقتل العديد من الأمريكيين والأجانب والأردنيين في منشأة تدريب للشرطة في الأردن – ليصل إلى استنتاج خطير يتلخص في ان الجماعات المتطرفة استقبلت بتهليل هذا الهجوم وطالبت اتباعها على الفور بتقليد المهاجم.
ووفقا لبيانات المعهد فقد تم وصف المهاجم – البالغ من العمر 29 عاما – بالشهيد وأن «أخباره الجميلة» يجب ان تلهم البقية. ومن بين التعليقات على «تويتر»، كتب أحد الاشخاص: «يجب ان يستمر القتل بلا توقف». وقال آخر: «اين سيحدث الهجوم المقبل؟»، وغرد ثالث: «بالتأكيد سنسمع عن عمليات مماثلة».
ويقوم معهد مراقبة الأبحاث الإعلامية للشرق الأوسط بمهمة شبه استخبارية هي جمع التعليقات من وسائل التواصل الاجتماعي وترجمتها وتحليلها، علما ان المهاجم أنور أبو زيد قتل أمريكيين جنبا إلى جنب جنوب أفريقي واثنين من الاردنيين في منشأة لتدريب الشرطة تمولها الولايات المتحدة، كما أصيب 7 اشخاص بجروح في اطلاق النار الذي أسفر ايضا عن مقتل المهاجم. والأردن حليف مقرب من إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما في حربها ضد تنظيم «الدولة الإسلامية». وهناك مخاوف من البلدين بشأن مسؤولية الجماعة عن الهجوم. وفي الوقت نفسه حذرت وكالات الاستخبارات الأمريكية وسلطات إنفاذ القانون من ان الجماعة نجحت في تشجيع «الذئاب المنفردة» بالتخطيط لهجمات في بلدانهم بجميع انحاء العالم.
ولم تعلن الجماعة مسؤوليتها عن الهجوم على الرغم من الدعم الواضح من المتطرفين للحادث. ووفقا لوكالات أنباء فقد قال أبو زيد قبل الهجوم «الجنة أو الجحيم».
رائد صالحة

رابط مختصر