سيناريو هجومي “الضاحية الجنوبية”.. وداعش يتبنى

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 13 نوفمبر 2015 - 1:28 صباحًا
سيناريو هجومي “الضاحية الجنوبية”.. وداعش يتبنى

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

كشف الجيش اللبناني عن سيناريو هجومين، تبناهما تنظيم داعش المتشدد، وأوقعا عشرات القتلى والجرحى في الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية بيروت، الخميس.

وقال الجيش في بيان إنه “حوالي الساعة” السادسة مساء بتوقيت بيروت “أقدم أحد الإرهابيين على تفجير نفسه بواسطة أحزمة ناسفة في محلة عين السكّة برج البراجنة”.

وأعقب ذلك، حسب بيان الجيش، “إقدام إرهابي آخر على تفجير نفسه بالقرب من موقع الانفجار الأول، مما أدّى إلى وقوع عدد كبير من الإصابات في صفوف المواطنين”.

وفرض الجيش عقب الهجومين “طوقا أمنيا حول موقعي الانفجارين، كما حضر عدد من الخبراء العسكريين وباشرت الشرطة العسكرية رفع الأدلّة من مسرح الجريمتين..”.
وحسب بيان الجيش الذي تلقت “سكاي نيوز عربية” نسخة منه، فقد عثرت الأجهزة الأمنية “في موقع الانفجار الثاني على جثة إرهابي ثالث لم يتمكن من تفجير نفسه”.

وسارع تنظيم داعش المتشدد، في بيان على حسابات تابعة له، إلى تبني التفجيريين الانتحاريين في برج البراجنة بالضاحية الجنوبية، التي تعد معقلا لحزب الله اللبناني.

وأثار الهجومان اللذان أسفرا عن مقتل أكثر من 35 شخصا وإصابة 150 على الأقل، ردود فعل شاجبة على المستوى السياسي، حيث وقف النواب دقيقة صمت حدادا أرواح القتلى.

ودعا رئيس البرلمان اللبناني، الذي كان منعقدا وقت الهجومين، النواب “إلى الوقوف دقيقتي صمت حدادا على أرواح شهداء مجزرة انفجار برج البراجنة”.

من جانبه، دان رئيس مجلس الوزراء، تمام سلام، “العمل الإجرامي الجبان الذي لا يمكن تبريره بأي منطق وتحت أي عنوان”، داعيا اللبنانيين إلى “مزيد من اليقظة والوحدة والتضامن..”.

كما استنكر عدد من السياسيين التفجيرين، وعلى رأسهم رؤساء الحكومة السابقين، سعد الحريري وميشال عون وفؤاد السنيورة، وزعيم الحزب التقدم الاشتراكي وليد جنبلاط.

رابط مختصر