الجيش السوري على بعد 5 كلم من أوتوستراد حلب دمشق الدولي

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 13 نوفمبر 2015 - 6:41 مساءً
الجيش السوري على بعد 5 كلم من أوتوستراد حلب دمشق الدولي

كاميرا الميادين جالت في المنطقة المطلة على بلدة العيس التي دخلها الجيش السوري بعد انهيار دفاعات مسلحي “جبهة النصرة” و”أحرار الشام” في مدينة الحاضر. وبتقدم الجيش السوري في تلك المنطقة وسيطرته على تلة العيس بات على مسافة 5 كلم من طريق حلب دمشق الدولي.

أفاد مراسل الميادين بأن الجيش السوري وحلفاءه يسيطرون على بلدتي بانص ورسم الصهريج جنوب غرب العيس بريف حلب الجنوبي. ويواصل الجيش وحلفاؤه تقدمهم في ريف حلب الجنوبي فبعد مطار كويرس استعاد الجيش السيطرة على بلدة العيس وقرية تل باجر غرب العيس والتلال المحيطة.
وبهدا التقدم يكون الجيش السوري قد استعاد مساحة 341 كيلومتراً في ريف حلب الجنوبيّ وبات على مسافة خمسة كيلومترات ونصف كيلومتر من طريق حلب دمشق الدوليّ.
كاميرا الميادين جالت في المنطقة المطلة على بلدة العيس التي دخلها الجيش السوري بعد أن انهارت دفاعات مسلحي “جبهة النصرة” و”أحرار الشام” في مدينة الحاضر.
وأظهرت المشاهد بلدة العيس التي شهدت مواجهات عنيفة جداً مع انسحاب المسلحين من بلدة الحاضر باتجاهها مستخدمين طريقاً بينهما. كما ظهرت الكهوف التي كان يختبئ فيها المسلحون هرباً من الضربات الجوية.
ويعد تل العيس نقطة استراتيجية كونه يطل على أوتوستراد حلب دمشق الدولي مما يعني أن هذا الطريق بات تحت السيطرة النارية للجيش السوري.
وعلى الرغم من أن الجيش السوري لم يعلن عن خططه بما بعد السيطرة على هذه المنطقة والهدف الأساسي من العملية العسكرية في ريف حلب الجنوبي إلا أن ما يقال في الكواليس العسكرية يشير إلى أن الجيش قد يستكمل طريقه باتجاه إدلب.

المصدر: الميادين

رابط مختصر