معارك في الرمادي… وإحباط تفجير في بغداد ومسلحون يهاجمون تنظيم «الدولة» في الموصل

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 12 نوفمبر 2015 - 10:03 صباحًا
معارك في الرمادي… وإحباط تفجير في بغداد ومسلحون يهاجمون تنظيم «الدولة» في الموصل

بغداد ـ «القدس العربي»: تواصلت المعارك وتبادل الهجمات في قواطع المعارك المختلفة مع استمرار التفجيرات والاغتيالات في المدن، خلال الساعات الأخيرة.
ففي قاطع عمليات الأنبار غرب العراق، تدور معارك عنيفة في أطراف مدينة الرمادي، يوم الأربعاء، بين القوات الأمنية المشتركة ومسلحي تنظيم «الدولة الإسلامية» داعش.
وذكرت المصادر العسكرية العراقية، أن «الجهات التي تشارك في المعارك هي الجيش والشرطة الاتحادية ومقاتلون من حشد الأنبار، بالإضافة إلى الاسناد الجوي المقدم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وسلاح الجو العراقي».
وبدوره، قال قائد عمليات الأنبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي ان « نحو كيلو متر واحد يفصلنا عن إكمال الطوق العسكري للرمادي». وقال المحلاوي ان « القوات الأمنية التابعة إلى قيادة عمليات الأنبار، قريبة من إحكام الطوق الأمني على مدينة الرمادي بشكل كامل، للشروع بتطهير مركزها «، لافتا إلى ان « نحو 1400 متر فقط تفصل القوات الأمنية عن النقطة النهائية لإحكام الطوق الأمني الكامل على المدينة».وتابع ان «المسافة المذكورة هي المسافة الرابطة بين مجسر الجرايشي والجسر الفلسطيني».
وذكر مصدر أمني أن القوات الأمنية التابعة إلى قيادة عمليات الأنبار، قتلت 18 داعشيا في منطقتي البو فراج والجرايشي، ودمرت عجلة مفخخة تابعة لهم في المحور الشمالي للعمليات العسكرية شمالي الانبار.
وفي العاصمة العراقية، أفادت قيادة عمليات بغداد يوم الأربعاء ان القوات الأمنية احبطت تفجيرا في منطقة الكاظمية، فيما تمّ اعتقال خلية «إرهابية» شمالي ووسط العاصمة.
وذكر بيان صادر عن القيادة، ان قوة من الشرطة الاتحادية تمكنت من إحباط عملية تفجير يستهدف المواطنين الأبرياء، بواسطة عبوة ناسفة وضعت داخل باص صغير، قرب جسر الدباش، ضمن منطقة الكاظمية.
وأضاف البيان انه في عملية نوعية، وبناءً على معلومات استخبارية دقيقة، تمكنت قوة من الشرطة الاتحادية وبالتنسيق مع جهاز الأمن الوطني من إلقاء القبض على خلية إرهابية، في منطقة السعدون، اعترفت بارتكابها أعمالا إرهابية في بغداد.
وضمن أعمال السطو المسلح، اقدم مسلحون مجهولون، الأربعاء، على سرقة مدرب نادي الشرطة لكرة القدم قحطان جثير بعد استلامه مبلغا من المال من أحد المصارف في العاصمة بغداد.
وذكر مصدر أمني ان مدرب نادي الشرطة تسلم صباح أمس مبلغ 75 مليون دينار عراقي الدفعة الأولى من عقده مضاف اليه عشرة ملايين لمساعده مؤيد جودي من مصرف الرشيد فرع منطقة البلديات شرقي بغداد، وان جثير تفاجأ بمجهولين اعترضوا طريقه وسرقوا الأموال منه تحت تهديد السلاح.
وأفاد مصدر أمني، الثلاثاء، بأن تسعة أشخاص سقطو ا بين شهيد وجريح جراء انفجار عبوة ناسفة وضعها مجهولون قرب سوق شعبية بمنطقة الشعب شمالي بغداد.
وافاد مصدر أمني، الثلاثاء، بأن اربعة مدنيين أصيبوا بأنفجار عبوة ناسفة مزروعة بالقرب من محال تجارية في منطقة السيدية جنوب العاصمة بغداد. كما عثرت القوات الأمنية على جثة سائق أجرة مقتول داخل عجلته في حي الجهاد جنوب غربي بغداد.
وذكر مصدر أمني ان « القوات الأمنية عثرت على جثة سائق أجرة مقتولا داخل سيارته في حي الجهاد جنوب غربي بغداد، مبينا ان « الجثة عليها آثار إطلاقات نارية».
وفي الموصل، افاد مصدر أمني كردي في محافظة نينوى، بأن سبعة من عناصر تنظيم داعش قتلوا بعد مهاجمة عدة مقرات تابعة لهم جنوبي المحافظة من قبل مسلحين مجهولين.
واشار المصدر إلى ان «الهجوم المسلح اسفر عن مقتل سبعة من عناصر التنظيم المتطرف «، لافتا إلى ان «مجموعة مسلحة اقتحمت ثلاثة مقرات لتنظيم داعش، في قرية كشاف وقرية مطنطر، بمنطقة القيارة جنوبي الموصل وقتلت العناصر المسلحة داخلها ثم لاذت بالفرار إلى جهة مجهولة.
ومن جهة أخرى، افاد مصدر كردي مطلع، بأن تنظيم «الدولة» أعدم خمسة من عناصره بتهمة الهروب من ارض المعركة في قضاء سنجار.
وأردف ان « التنظيم المتطرف نفذ حكم الأعدام بحق 27 عنصرا آخرين من سكنة مناطق جنوبي الموصل على خلفية رفضهم أوامر بالقتال ضد قوات البيشمركة في محور مخمور، بفتوى صادرة عن ما يسمى بالمحكمة الشرعية.
وافاد مصدر أمني كردي في نينوى، الثلاثاء، بأن «قرابة 15 من مسلحي (داعش) قتلوا أو أصيبوا بغارات نفذتها طائرات التحالف الدولي، في سنجار شمال غربي المحافظة».
وكانت خلية الإعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة، أكدت في وقت سابق، أن طيران التحالف الدولي نفذ 32 طلعة في مناطق الرمادي وسنجار وحديثة والفلوجة، ما أسفر عن مقتل العشرات وتدمير ثلاث رشاشات ثقيلة ومواقع قتالية ومعمل تصنيع العبوات في منطقة حديثة في الأنبار. وفي ديالى شرق العراق، ذكرت مصادر مطلعة، أن الميليشيات اختطفت الثلاثاء ،أربعة مدنيين بدوافع طائفية.
وذكرت المصادر نقلا عن شهود عيان، إن «الميليشيات التي تتحكم بالمحافظة اختطفت مهندسا في ديوان محافظة ديالى بقضاء المقدادية، فيما اختطفوا مواطنين اثنين في مدينة بعقوبة، بالإضافة إلى اختطاف مواطن آخر في قضاء بلدروز. وفي قاطع صلاح الدين، قتل خمسة أفراد من عائلة نازحة عائدة إلى منزلها في قرية البوفهد غرب الحجاج جنوب بيجي. وذكر مصدر أمني، ان المنزل المفخخ انفجر اثر دخول العائلة اليه المكونة من الأب والابن والجدة وأولاد عمهما.

رابط مختصر