مايكروسوفت تسترضي الأوروبيين بتخزين البيانات في ألمانيا

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 12 نوفمبر 2015 - 12:43 صباحًا
مايكروسوفت تسترضي الأوروبيين بتخزين البيانات في ألمانيا

برلين – وافقت شركة مايكروسوفت الاميركية العملاقة على وضع مراكز بيانات جديدة في المانيا تحت سيطرة شركة دويتشه تليكوم الالمانية، بحسب ما اعلنت الشركتان الاربعاء، في خطوة للابقاء على بيانات العملاء الالمان الخاصة في بلدهم.

وعقب كشف فضائح عن برنامج التجسس الاميركي التي اثارت مخاوف الاوروبيين، ستصبح شركة دويتشه تليكوم “الوصي” على خدمات مايكروسوفت في المانيا.

وقالت شركة دويتشه تليكوم في بيان ان “جميع بيانات العملاء ستبقى حصريا في المانيا”، مضيفة ان الخدمة ستكون متوفرة كذلك لعملاء اوروبيين خارج المانيا.

وقالت انيت بروندر مديرة القسم الرقمي في شركة “تي سيستمز” المتفرعة عن دويتشة تليكوم “من خلال هذه الشراكة مع تي سيستمز، فبامكان عملاء مايكروسوفت اختيار مستوى حماية البيانات التي تلبي احتياجات العملاء الالمان والعديد من العملاء من القطاع العام”.

وتدير مايكروسوفت خدماتها الالمانية من خلال مركزي بيانات ستتولى دويتشه تليكوم مسؤولية “حماية بيانات العملاء والدخول اليها” فيهما.

واكدت دويتشه تليكوم في بيانها ان “مايكروسوفت لن تتمكن من الوصول الى البيانات اذا لم تسمح لها تي سيستمز او العميل بذلك”، وهو ما اكدته مايكروسوفت في بيان منفصل.

وتزعزعت الثقة في شركات التكنولوجيا الاميركية بعد ان كشف المحلل السابق في وكالة الامن القومي الاميركية ادوارد سنودن في 2013 عن برنامج للتجسس العالمي باستخدام بيانات العملاء التي يتم الحصول عليها من شركات التكنولوجيا الاميركية العملاقة.

وشعر الاوروبيون بالاستياء خصوصا في المانيا التي ذكرتها تلك الممارسات بالعهد النازي وبعد الكشف عن ان المستشارة الالمانية انغيلا ميركل نفسها تعرضت للتجسس على هاتفها النقال.

وفي اكتوبر/تشرين الاول قال العميل السابق لوكالة الأمن القومي الأميركية إن مايكروسوفت أعطت الحق للوكالة في الدخول على الرسائل المشفرة الخاصة بالمستخدمين على أوت لوك وسكايب.

وذكرت صحيفة الغارديان البريطانية أن مايكروسوفت قدمت إلى وكالة الأمن القومي الأميركية حق الوصول إلى البيانات الموجودة على خدمة تخزين سحابة “سكايب درايف”.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر