قوات النظام السوري تكسر حصار داعش لمطار كويرس

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 11 نوفمبر 2015 - 9:50 مساءً
قوات النظام السوري تكسر حصار داعش لمطار كويرس

جواد الصايغ: تمكّنت القوات النظامية السورية مدعومة بمجموعات حزب الله اللبناني، وبغطاء جوي روسي من فك الحصار عن مطار كويرس العسكري في ريف حلب الشرقي.

وكان تنظيم داعش، قد فرض حصارا محكما على المطار منذ حوالى عامين، ولكنه فشل في اقتحامه، ويعتبر المطار من أحد أهم المطارات العسكرية في الشمال السوري، كونه يقع على الطريق الرئيسي بين حلب والرقة، ويتواجد فيه أكثر من الف وخمسمئة عنصر، كما يحتوي على عشرات الطائرات، فضلاً عن الأسلحة الثقيلة ومستودعات الذخيرة، ويضم الكلية الجوية التي تعنى بتخريج ضباط سلاح الجو السوري.

سجن حلب يعود إلى الأذهان
وبعد تمكنها من فك الحصار عن المطار، أعادت قوات النظام إلى الأذهان، معركة سجن حلب منذ أكثر من عام، عندما نجحت بفك الحصار الذي فرضته فصائل إسلامية على السجن، في محاولة منها لدخوله.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، قال في بيان له، “إن معارك عنيفة تدور بين قوات النظام مدعمة بحزب الله اللبناني والمسلحين الإيرانيين من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، عند أسوار مطار كويرس العسكري فيريف حلب الشرقي”.

بيان المرصد السوري
وأشار، “إلى ورود معلومات أولية تفيد بتمكن عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من اقتحام أسوار المطار وكسر الحصار وفتح أول ممر بين قوات النظام المحاصرة منذ نحو عامين داخل المطار والكلية الجوية المحاذية لها، وبين قوات النظام مدعمة بحزب الله اللبناني والمقاتلين الإيرانيين الموالين لها الذين تقدموا إلى المطار في عملية بدأوها في الثلث الأخير من شهر سبتمبر / أيلول الفائت من العام الجاري، بدعم من الطائرات الحربية والمروحية السورية والروسية التي استهدفت المنطقة بشكل مكثف، وأسفرت العمليات خلال الأسابيع الفائتة، عن مئات القتلى والجرحى من الطرفين”.

فرحة مؤيدي النظام
وأعرب مؤيدون للنظام السوري عن سعادتهم بنجاح قواتهم في فك الحصار الذي فرضه داعش على المطار، واعتبروا “أن هذا النجاح، أعاد لهم الأمل، خصوصا بعد انسحاب قوات النظام من مدينة مورك في ريف حماة الشمالي منذ حوالي أسبوع”.

داعش والعفو
وفي شهر ايار/مايو، الماضي، قال تنظيم داعش، “إنه سيصدر عفوا عن جنود النظام المحاصرين في مطار كويرس العسكري في ريف حلب الشرقي، في حال سلموا أنفسهم”، وجاء هذا الإعلان عن طريق قصاصات ورقية مطبوعة، نشرها ناشطون سوريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي،” وهدد التنظيم “بقطع رؤوس الجنود في حال عدم الاستجابة”.

ودعا التنظيم “جنود النظام المحاصرين في مطار كويرس إلى أخذ العبرة من الجنود الذين قبض عليهم أثناء معارك مطار الطبقة العسكري، كما نشر “ثلاثة أرقام هواتف تعود لأفراد من التنظيم يمكن لجنود النظام التواصل معهم في حال وافقوا على الاستسلام”.

ايلاف

رابط مختصر