الصدر يقرّر تجميد سرايا السلام في ديالى بسبب “المندسّين”

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 11 نوفمبر 2015 - 11:53 صباحًا
الصدر يقرّر تجميد سرايا السلام في ديالى بسبب “المندسّين”

أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، امس الثلاثاء، عن تجميد عمل سرايا السلام في محافظة ديالى، فيما عزا ذلك لوجود غموض بعملهم ومندسين يقومون بأعمال خطف وابتزاز، دعا معاونه الجهادي أبا شجاع إلى تطبيق القرار فوراً والاعلان عن أسماء المذنبين خلال اسبوعين.
وقال مقتدى الصدر في بيان تلقت، (المدى برس)، نسخة منه، إنه “يجمد عمل سرايا السلام في محافظة ديالى الحبيبة وذلك لما يكتنف العمل من غموض واندساس بعض الافراد الذين يسيئون لهذا العنوان من خلال اعمال الخطف والابتزاز وامور اخرى لا يرتضيها العقل والانسانية والشريعة السمحاء”.
وأمر الصدر، معاونه “الجهادي أبو شجاع بتطبيق هذا القرار فوراً مع الاعلان عن اسماء المذنبين المجرمين خلال مدة اقصاها 15 يوماً من تاريخ هذا البيان بل وكل متعاون ومتعاطف معهم وتخليص العنوان من هؤلاء الحثالة الضالة المظلمة ليبقى عنوان الجهاد والمجاهدين ناصعاً بأعين الجميع”.
وفي سياق ذي صلة، اعلنت الامانة العامة لعصائب اهل الحق، بزعامة قيس الخزعلي، الاثنين، براءتها من عناصر يدعون الانتماء لهم، قاموا باقتحام مدرسة جنوب غربي بغداد، والاعتداء على ملاكاتها التدريسية بـ”الضرب”.
فيما وصفت تلك الافعال بـ”المشينة والسيئة”، دعت الجهات الامنية الى اخذ دورها والتصدي لهكذا افعال.
وقالت الامانة العامة لعصائب اهل الحق، في بيان، تلقت (المدى برس)، نسخة منه، إن “الاشخاص المدرجة اسماؤهم في ادناه الذين يدعون انتماءهم للمقاومة الاسلامية عصائب اهل الحق، قاموا بالاعتداء على مدير المدرسه وسحب السلاح على المعاون ومحاصرتهم في داخلها وضرب سيارة المعاون وضرب المدير كذلك”، مبينة ان “هؤلاء دخلوا الى قاعة الامتحان بالقوة وقاموا برد الاجوبة الى الطلاب بعد اختيار خمسة طلبة متميزين واجبارهم على حل الاسئله للباقين”.
وأكد البيان، إن “المقاومة الاسلامية لعصائب اهل الحق، لا علاقة لها بهذه الاسماء، وهي تتبرأ من مثل هذه الافعال المشينه والمسيئة”، داعياً الاجهزة الامنية لأن “تقوم بدورها في التصدي لهذه التجاوزات”.

رابط مختصر