صدّ هجمات لتنظيم «الدولة» في «سنجار»… وإحكام تطويق الرمادي

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 - 4:46 مساءً
صدّ هجمات لتنظيم «الدولة» في «سنجار»… وإحكام تطويق الرمادي

بغداد ـ «القدس العربي»: أعلنت المصادر العسكرية العراقية الموقف في قواطع العمليات والمدن العراقية المختلفة خلال الساعات الأخيرة.
ففي قاطع عمليات الموصل، أفاد مصدر محلي في البيشمركه، عن قيام عناصر تنظيم «داعش» الإرهابي بالهجوم على القوات الكردية الموجودة في قضاء شنكال (سنجار)، وفي محور مخمور، وان البيشمركه تصدت للهجوم، وكبدت التنظيم خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.
وقال غياث سورجي مسؤول إعلام مركز تنظيمات نينوى للاتحاد الوطني الكردستاني في تصريح، «ان عصابات تنظيم «الدولة» الإرهابي استهدفت مواقع قوات البيشمركه المرابطة في قضاء شنكال مستخدمة الأسلحة الخفيفة والثقيلة، إلا ان البيشمركه تصدت وبكل شجاعة للتنظيم والحقت به خسائر جسيمة مقابل إصابة 4 من البيشمرك’ بجروح».
وفي قاطع محافظة صلاح الدين، ذكر بيان لخلية الإعلام الحربي، ان قطعات قيادة عمليات سامراء تمكنت من قتل 3 إرهابيين وتدمير عجلة ملغومة ووكر للإرهابيين وعجلتين واحدة منهما مدرعة ملغومة في منطقة مكيشيفة».
وأضاف البيان كما «قتلت مدفعية عمليات سامراء عشرات الإرهابيين بعد ان دكت تجمعا لعناصر داعش في منطقة غرب جزيرة سامراء» مشيرا إلى «احباط قواتنا محاولة للتعرض من قبل العدو في منطقة مكيشيفة وقتلت العشرات منهم وأحرقت خمس عجلات».
ولفت إلى ان قوات «قيادة عمليات صلاح الدين قتلت انتحاريا في منطقة الطاقة الحرارية التي أحبطت قواتنا فيها محاولة تعرض فاشلة من قبل التنظيم».
كما أحبطت القوات الأمنية العراقية عملية تسلل لمقاتلي تنظيم «الدولة» الإرهابي إلى جبال مكحول، فيما أعلن الحشد الشعبي مقتل 3 مسلحين منهم إثر المواجهات معهم فيما كانوا يقودون قطيعاً من البغال تحمل 15 عبوة ناسفة.
وفي قاطع الأنبار، كشف رئيس أركان الجيش الفريق الركن عثمان الغانمي عن «اكتمال عملية تطويق مدينة الرمادي بالتنسيق مع المحاور الأربعة للمدينة، ولحين التقدم هناك إسناد مدفعي والقوة الجوية حتى نقلل الخسائر بقواتنا وإيقاعها بالعدو الذي انهار وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة واصبح بموقع غير قادر على مواجهة قواتنا عندما تتقدم قواتنا يتقهقر وينسحب بشكل عشوائي ويترك أسلحته ومعداته وهذه إشارة جيدة».
وقالت قيادة العمليات المشتركة الأحد، ان «مدفعية القوات الأمنية وفرقة الراجمات دكت معاقل عصابات داعش الإرهابية وسط مدينة الرمادي». وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى الزبيدي، ان» فرقة المدفعية والراجمات التابعة للقوات الأمنية، وبالتعاون مع طيران الجيش والقوة الجوية والتحالف الدولي، تدك معاقل عصابات داعش الإرهابية وسط مدينة الرمادي».
وذكر مصدر عسكري أن 15 من أفراد الجيش العراقي والحشد الشعبي قتلوا وأصيب 16 آخرون، يوم الأحد، في انفجار سيارة مفخخة استهدفت موقعا عسكريا حكوميا مشتركا في منطقة المعامل، في قرية الشهابي التابعة لقضاء الكرمة والتي تقع شرق مدينة الفلوجة».
وأضاف المصدر «ان مسلحي التنظيم قصفوا بالمدفعية الثقيلة معمل الجيش والمنطقة المحيطة به بعد التفجير، مما أدى لتدمير أربع عربات تابعة للجيش».
وفي غضون ذلك قتلت القوات العراقية عددا من المسلحين شمالي جسر الجرايشي في الأنبار، كما تمكنت من إعادة السيطرة على مركز للشرطة غربي الرمادي.
وفي الأنبار أيضاً قتل جهاز مكافحة الإرهاب القائد العسكري في تنظيم «الدولة» «أبو أيوب الأنصاري» في معسكر الورار. وخلال صد هجوم لنتظيم داعش في ناحية البو مرعي قامت القوات العراقية بقتل 4 مسلحين منهم، وعملت على تفكيك العديد من العبوات الناسفة.
وفي العاصمة العراقية استمرت انفجارات العبوات الناسفة في الأماكن السكنية والتجارية، يوم الأثنين، موقعة المزيد من الخسائر البشرية بين المدنيين والعسكريين.
وذكرت المصادر الأمنية الرسمية، يوم الاثنين، أن «عبوة ناسفة انفجرت قرب مطعم للمأكولات الشعبية في مدينة الصدر شرقي بغداد، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين بجروح».
كما أن «عبوة ناسفة كانت مزروعة بالقرب من سوق شعبي في منطقة الطارمية شمالي بغداد، انفجرت، مما أدى إلى استشهاد شخصين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح بليغة».
وانفجرت عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من تقاطع منطقة العامرية غربي بغداد، وأسفر انفجارها عن استشهاد مدني وإصابة أربعة آخرين بجروح مختلفة.
وقال مصدر أمني إن «ثلاث عبوات ناسفة كانت موضوعة على جانب الطريق في منطقة المشاهدة التابعة لقضاء الطارمية شمالي بغداد، انفجرت أثناء مرور رتل للجيش العراقي، ما اسفر عن إصابة اربعة جنود بجروح، وإحداث أضرار جسيمة بعجلة همر تابعة لهم».
واستشهد مدنيان وأصيب سبعة آخرون بجروح، مساء الأحد، في انفجار عبوة ناسفة قرب مقهى شعبي في منطقة جسر ديالى القديم جنوب بغداد. كما قتل طبيب وجرحت زوجته عند انفجار عبوة ناسفة لاصقة أسفل سيارته في منطقة البلديات شرق بغداد.
ومن جهة أخرى، ذكر بيان خلية الإعلام إلى ان «الطيران الحربي العراقي يواصل إسناد القطعات الأمنية حيث نفذ طيران القوة الجوية 4 طلعات على أهداف مرسومة، بينما نفذ طيران الجيش 41 طلعة في مختلف قواطع العمليات، ونفذ طيران التحالف 19 غارة شملت الرمادي وحديثة وسنجار والشرقاط اسفرت عن مقتل العديد من عناصر داعش وتدمير حزامين ناسفين و6 رشاشات مختلفة النوع و17 موقعا معاديا وقطعت طريقاً للعدو وقصفت 5 أوكار لتنظيم الدولة».

رابط مختصر