سنغافورة تبني غابة عامودية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 - 12:48 مساءً
سنغافورة تبني غابة عامودية

تقلصت الأراضي والمسطحات الواسعة، فما كان من مفر إلا اعتماد الغابات العامودية، وهذا مشروع فريد لهذه الزراعة في سنغافورة.

على رصيف مارينا وان في سنغافورة، يقوم مشروع القلب الأخضر السكني على مساحة 376 ألف قدم مربع، سيضم متنزهات عامة في طوابق مختلفة منه، وشلالات ومسطحات مائية، وغابة كثيفة، تحيط بها أربعة مبانٍ سكنية شاهقة، ينتهي بناؤها في عام 2016.

بدأ هذا المشروع في عام 2012، وهو من بنات أفكار “معماريو إنغنهوفن” الألمان، وشركة سنغافورة أ61. وتنفذ شركة غوستافسون بورتر، المختصة في تصميم وتنفيذ المسطحات الخضراء، مشروع تشجير الغابة، وهي الشركة التي تتولى تشجير أرياف سنغافورة.
يشمل المشروع الفريد من نوعه منطقة تجارية ومراكز لرجال الأعمال، ترتبط بالغابة عن طريق جسور فوق مسارب مائية. وتتميز المباني بشرفات نصف دائرية، تشبه الجلسات الخارجية اليابانية القديمة، التي يعتبرها كثيرون عجيبة الكون الثامنة.

وتكتسي واجهة المبنى بأحواض نباتية تبلغ ذروتها في الغابات السحابية الشاهقة. وقال غوستافسون بورتر في حديث صحافي: “تم تصميم الغابة هذه لإيجاد مساحات حضرية ملهمة ومتعددة الوظائف، يجب أن يتمتع بها الجميع في سنغافورة، وغالبًا ما يظن الناس أن المناخ حار جدًا ورطب جدًا، ما يمنع الاستخدام الفعال للمساحة المفتوحة في الهواء الطلق”.

وهذا المشروع مميز، لكنه ليس الوحيد. فالزراعة العامودية تقنية صارت شعبية لأنها تستفيد من المساحة غير المستخدمة في تأمين الغطاء النباتي. ففي ميلان الإيطالية، بنى المعماري ستيفانو بويري برج بوسكو المزدوج بغاباته العمودية، تغطي واجهتهما مئات الأشجار والنباتات، يتدفق الماء من خلال المبنيين، ويعاد تدويرها باستمرار لري المساحات الخضراء. وثمة مشروع مماثل في سويسرا، يدعى مشروع بويري.

ايلاف

رابط مختصر