سفن روسية تتدرب على مكافحة الغواصات والدفاع الجوي في المحيط الهادئ

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 9 نوفمبر 2015 - 10:57 مساءً
سفن روسية تتدرب على مكافحة الغواصات والدفاع الجوي في المحيط الهادئ

أجرت مجموعة سفن روسية في المحيط الهادئ مناورات على مكافحة الغواصات والدفاع الجوي، وذلك أثناء توجهها إلى سواحل الهند، حيث ستجري تدريبات بحرية مشتركة.

وأوضح متحدث باسم أسطول المحيط الهادئ الروسي في تصريح صحفي الاثنين 9 نوفمبر/تشرين الثاني أن مجموعة السفن بقيادة الأميرال ألكسندر يولداشيف، والتي تضم الطراد الصاروخي “فارياغ” والمدمرة “بيستري” والناقلة “بوريس بوتوما” وسفينة الإنقاذ “ألاتاو”، أبحرت من ميناء فلاديفوستوك، حيث القاعدة الرئيسية لأسطول المحيط الهادئ، يوم 2 نوفمبر/تشرين الثاني، في الطريق إلى خليج البنغال، حيث من المزمع أن تجري في الفترة من 10-12 ديسمبر/كانون الأول تدريبات روسية-هندية بحرية “Indra Navy-2015”.

وفي أثناء تنفيذ المهمات القتالية في عرض المحيط الهادئ، أجرت مجموعة السفن مناورات على مكافحة الغواصات وتنظيم الدفاع الجوي ومكافحة الإرهاب.

سفينة مكافحة الغواصات ” الأميرال كولاكوف” تعبر مضيق صقلية وتواصل رحلتها إلى شرق البحر الأبيض المتوسط

وفي البحر الأبيض المتوسط، تدرب طاقم سفينة مكافحة الغواصات “الأميرال كولاكوف” على التعامل مع حالات الطوارئ وإخماد الحرائق، وذلك بعد أن عبرت السفينة مضيق صقلية، في طريقها إلى الجزء الشرقي من البحر.

وتجدر الإشارة إلى أن السفينة التابعة لأسطول الشمال الروسي قد قطعت ما يربو عن 4 آلاف ميل في طريقها إلى البحر المتوسط، وواصلت رحلتها حتى في ظل رياح عاتية وعواصف قوية.

انطلاق تدريبات روسية-هندية مشتركة في جنوب غرب الهند

وفي محيط مدينة بيكانير في ولاية راجستان شمال غرب الهند، انطلقت الاثنين تدريبات برية روسية-هندية مشتركة لمكافحة الإرهاب أطلق عليها “إندرا-2015”.

ويشارك في التدريبات 250 عسكريا من كل طرف، إذ يمثل روسيا في التدريبات أفراد من لواء المشاة الآلية المرابط في المنطقة العسكرية الجنوبية.

وخلال المرحلة النشطة من التدريبات والتي ستستمر حتى 20 نوفمبر/تشرين الثاني، سيقوم العسكريون بحزمة مهمات، بما في ذلك مهام المناوبة القتالية و”تطهير” المناطق، وتنظيم عملية بحث وإنقاذ والتدريب على مهارة استخدام مختلف أنواع الأسلحة.

المصدر: وكالات

رابط مختصر