لعثور على مقبرة جماعية تضم 30 رفاتاً لعناصر شرطة سجن بادوش غربي نينوى

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 8 نوفمبر 2015 - 9:40 مساءً
لعثور على مقبرة جماعية تضم 30 رفاتاً لعناصر شرطة سجن بادوش غربي نينوى

كشف مصدر محلي في محافظة نينوى، الأحد، عن العثور على مقبرة جماعية تضم 30 رفاتا تعود لعناصر شرطة سجن بادوش أعدمهم تنظيم “داعش” العام الماضي غربي المحافظة، فيما أكد أحد شيوخ العشائر بالمحافظة أن المقبرة عثر عليها سكان محليون أثناء قيامهم بزراعة أراضيهم.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “سكانا محليين عثروا، مساء اليوم، على مقبرة جماعية بين ناحية تل عبطة وقرية المحلبية (35 كم غربي نينوى)”، موضحا أن “المقبرة تضم 30 رفاتا تابعة لعناصر شرطة سجن بادوش أعدمهم تنظيم داعش أثناء سيطرته على السجن في العاشر من حزيران 2014”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أنه “تم العثور على المقبرة اثناء قيام السكان بتجريف الارض تمهيدا لزراعتها بعد تساقط كميات كبيرة من الأمطار خلال الموسم الحالي”.

من جهته، قال يونس الجبوري احد شيوخ عشائر الجبور في محافظة نينوى في حديث لـ السومرية نيوز، إن “شيوخ عشائر وسكان تل عبطة عثروا على الرفات وكانت معها هويات مدنية وأخرى تابعة للشرطة دلت على انهم من عناصر حماية سجن بادوش وأعدمهم تنظيم داعش ورماهم في مقبرة جماعية بين تل عبطة وقرية المحلبية”.

وأكد الجبوري أن “السكان قاموا بدفن الجثث في مقابر قريبة وتسجيل أسمائهم لغرض إيصال معلومات عنهم لذويهم”.

يشار الى أن تنظيم “داعش” سيطر، منذ العاشر من شهر حزيران الماضي، على سجون بادوش والتسفيرات ومكافحة الارهاب في مدينة الموصل بعد ان قام بتهريب المئات من السجناء.

رابط مختصر