في حلب الجيش العربي السوري يواصل سحق الإرهابيين

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 8 نوفمبر 2015 - 1:41 مساءً
في حلب الجيش العربي السوري يواصل سحق الإرهابيين

محافظات-سانا

حققت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في حلب إصابات مباشرة في صفوف إرهابيي تنظيم “داعش” والتنظيمات التكفيرية المرتبطة بنظام أردوغان.

وافاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش دكت أوكارا وتحصينات لتنظيم “داعش” الإرهابي في قرى وبلدات رسم العبود والجابرية وحميمية وأبو ضنة بالريف الشرقي ما أسفر عن “تدمير عدد من آليات الإرهابيين بما فيها من أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم”.

ولفت المصدر العسكري إلى “تكبيد تنظيم داعش المدرج على لائحة الإرهاب الدولية خسائر بالأفراد والعتاد بنيران القوات المدافعة عن الكلية الجوية” شرق مدينة حلب.

وأشار المصدر إلى “سقوط قتلى ومصابين في صفوف الإرهابيين أغلبهم من “جبهة النصرة” خلال عمليات للجيش على محاور تحركهم وتجمعاتهم في قرية خلصة وجنوب قرية قراصي بالريف الجنوبي إضافة إلى تدمير آليات مزودة برشاشات ثقيلة ومتوسطة”.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها من بينهم من سمته “القائد العسكري في جبهة النصرة” فيصل شريف الملقب “أبو عمير الأنصاري”.

وفي مدينة حلب وفقا للمصدر العسكري “قضت وحدات من الجيش في عمليات دقيقة على بؤر إرهابية في حيي الليرمون والأشرفية” وذلك بعد يوم من تصدي وحدة من الجيش لمحاولة إرهابيين التسلل باتجاه إحدى النقاط العسكرية في محيط قلعة حلب عقب تفجيرهم نفقا حفروه في الجهة الغربية للقلعة أسفر عن إلحاق أضرار مادية بمدخلها.

مقتل 39 إرهابيا وتدمير عدد من مقراتهم وآلياتهم خلال عمليات للجيش والقوات المسلحة في ريفي حماة وإدلب

في هذه الأثناء سقط 39 قتيلا على الأقل بين صفوف التنظيمات الإرهابية التكفيرية المرتبطة بنظامي أردوغان وآل سعود خلال عمليات نفذتها وحدات من الجيش والقوات المسلحة الليلة الماضية وفجر اليوم على أوكارهم في الريف الممتد بين حماة وإدلب.

وأفادت مصادر ميدانية في تصريحات لمراسل سانا بأن وحدة من الجيش “قضت على أكثر من 8 إرهابيين جميعهم مما يسمى “الجبهة الشامية” في قرية معركبة ودمرت لهم آليات ومدافع متنوعة كانوا يستخدمونها في استهداف التجمعات السكنية في ريف محردة”.

وأكدت المصادر أن الإرهابي محمد رضوان الحساوي أحد متزعمي “الجبهة الشامية” من بين القتلى إضافة إلى إصابة 13 آخرين.

وينضوي تحت مسمى “الجبهة الشامية” إرهابيون مما يسمى “أحرار الشام” و”لواء التوحيد” و”جيش المجاهدين” و”تجمع فاستقم كما أمرت” و”حركة نور الدين الزنكي” و”جبهة الأصالة” التي تتلقى التمويل والتسليح من النظامين التركي والسعودي.

ولفتت المصادر إلى تنفيذ وحدات من الجيش عمليات نوعية على خطوط إمداد الإرهابيين وتحصيناتهم في مورك وكفرنبودة وتل سكيك أسفرت عن سقوط قتلى بين صفوفهم ومنهم محمد الخطيب وزياد الخطيب وحازم الشيخ من تنظيم “جبهة النصرة” وغازي حمزة ومحمود محمد الصويلح وأبو عبد الله الصافي.

وأشارت المصادر إلى أن وحدة من الجيش دمرت سيارة محملة بالأسلحة والذخيرة كان بداخلها 5 إرهابيين في محيط تل عثمان شمال غرب مدينة حماة بنحو 35 كم في حين وجهت وحدة من الجيش ضربات مكثفة على تحركات للإرهابيين في قرية قلعة المضيق أسفرت عن سقوط 3 قتلى بين صفوفهم وإصابة آخرين.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية بمقتل 16 من أفرادها في ريف حماة الشمالي ونشرت عبر منابرها في مواقع التواصل الاجتماعي أسماء العديد من قتلاها من بينهم محمد عبد الصالح وهشام بكور وطه وليد الشيخ وحيدر عبد الرزاق حلاق وعبدو أبو هشام ومحمد أبو عبدو وفي ريف إدلب لفتت المصادر الميدانية إلى تكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر كبيرة بالافراد والعتاد خلال عمليات للجيش والقوات المسلحة على أوكارهم في مدينة سراقب.

وأشارت المصادر إلى أنه تأكد تدمير مقر لإرهابيي ما يسمى “جند الأقصى” خلال عمليات نوعية للجيش والقوات المسلحة على مواقعهم في مدينة خان شيخون جنوب مدينة إدلب بنحو 70 كم.

ويعد ما يسمى “جند الأقصى” أحد التنظيمات التكفيرية الموالية لتنظيم “داعش” الإرهابي وهو يضم المئات من المرتزقة الأجانب وكان يعرف سابقا باسم “سرايا القدس” وتم تأسيسه من قبل الإرهابي القطري المدعو أبو عبد العزيز القطري.

رابط مختصر