صحف موالية للسيسي: الإخوان وراء ضرب السياحة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 8 نوفمبر 2015 - 5:44 مساءً
صحف موالية للسيسي: الإخوان وراء ضرب السياحة

لم تجد صحف مصرية موالية لرئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي شماعة تعلق عليها الانهيار الذي تتعرض له صناعة السياحة في مصر حاليا، إثر فشل نظامه في إدارة أزمة سقوط الطائرة الروسية، وقطاعات الدولة، سوى اتهام “الإخوان المسلمين” بأنهم يقودون مخططا لضرب السياحة المصرية، وتدمير الاقتصاد المصري.

وصدرت “صحيفة المصري اليوم”، وهي أكبر صحيفة مصرية يومية خاصة، بمانشيت، الأحد، يقول: “مخطط “إخواني” لتدمير الاقتصاد وإثارة الشعب على الرئيس خلال عامين”.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مجهَّلة، وصفتها بأنها “رفيعة المستوى بالعاصمة البريطانية لندن” قولها: “إن التنظيم الدولي للإخوان أعد مخططا دوليا لتدمير الاقتصاد المصري، من خلال العمل على فرض حصار اقتصادي على مصر، وإبعاد المستثمرين عنها بدعوى سوء الأحوال الأمنية، وضرب السياحة الوافدة إلى مصر باعتبارها أحد الموارد الاقتصادية المهمة فى البلاد، تمهيدا لإثارة الشعب ضد الرئيس عبدالفتاح السيسي، بسبب سوء الأحوال الاقتصادية والمعيشية، وبالتالي يثور الشعب من جديد ضد الرئيس”.

واعتبرت المصادر – بحسب الصحيفة – أن ما يحدث الآن من ضرب للسياحة المصرية جزء من هذا المخطط، مدللة على ذلك بأن “قرار تعليق رحلات الطيران قبل إعلان نتائج التحقيقات في حادث سقوط الطائرة الروسية بدأ من بريطانيا التي تعد معقل التنظيم الدولي، وتبعها بعد ذلك عدة دول في أوروبا والولايات المتحدة”.

وفي السياق نفسه قالت صحيفة “الوطن”، الأحد: “الإخوان يحرضون شركات السياحة العالمية لمقاطعة مصر”.

وفي التفاصيل ادعت الصحيفة أن تنظيم الإخوان استغل أزمة سقوط الطائرة الروسية، وتداعيات وقف عدد من الدول الغربية رحلاتها لمصر، لتدشين حملة لضرب قطاع السياحة بعدد من الدول الغربية، من بينها بريطانيا وفرنسا وأمريكا وألمانيا.

ونقلت الصحيفة عن شخص مجهول اسمه سعيد عباس، زعمت أنه أحد عناصر الإخوان في الولايات المتحدة، تصريحه للصحيفة بأن أنصار الرئيس محمد مرسي دشنوا حملة بعنوان “ابعدوا عن مصر”، وذلك لإقناع الأجانب والسياح بخطورة زيارة مصر في عهذا الوقت، خصوصا بعد حادث الطائرة الروسية بحجة أنها أُسقطت نتيجة عمل إرهابي.

ووفق “الوطن”، ستكون الحملة من خلال توزيع منشورات على المواطنين بالميادين والمواصلات العامة، ونشر عدد من التقارير الإعلامية بعدد من الصحف الأجنبية، فضلا عن التواصل مع عدد من شركات السياحة الغربية لتحذيرها من السفر إلى مصر.

اثبت يا سيسي

وعلى صعيد متصل، خاطب الصحفي، حمدي رزق، السيسي – في مقاله بجريدة “المصري اليوم” بالقول -: “اثبت يا سيسي”.

وفي المقال كرر رزق أقاويل الانقلاب، ومنها أن “شعب مصر يرفض الإخوان”، وأن “السيسي ينفذ هذه الإرادة الشعبية”، وأن “الشعب يريد إعدام الإخوان”.

وزعم رزق أن “كل من يقف مع الإخوان هو عدو للمصريين”، وقال إن الحل هو “عودة الرئيس (يقصد السيسي) إلى الشعب”، مخاطبا إياه بالقول: “عُد من القصر إلى صفوف الجماهير”.

اللهم لا اعتراض

لكن الصحفي حسام السكري سخر في مقاله بجريدة “الشروق”، من استخدام الإخوان شماعة لتبرير مشكلات البلاد المتفاقمة، فنقل تحت عنوان: “اللهم لا اعتراض”، حواراي مع مؤيد للسيسي، انتهى باتهامه للسكري بـأنه ينتقد الأوضاع القائمة لأنه “إخوان”.

ووفق المقال قال مؤيد السيسي: “مفيش عندكم غير النقد والتشاؤم والشماتة.. انت أكيد إخواني.. يا بوليييييييس.. إخوانييييييي.. الحقونييي.. الحقوا مصر”، فرد السكري عليه بالقول ساخرا: “يا خبر اسود. استنى يا عم.. خلاص هابقى وطني أهو.. تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر”.

رابط مختصر