سفير العراق بطهران: مستشارون ايرانيون وأميركيون وروس في العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 8 نوفمبر 2015 - 12:27 مساءً
سفير العراق بطهران: مستشارون ايرانيون وأميركيون وروس في العراق

أكد السفير العراقي بطهران راجح الموسوي ان العراق يرفض اي تواجد عسكري أجنبي، لافتا الى ان هناك فقط مستشارين ايرانيين واميركيين وروس في العراق.

وقال الموسوي في مقابلة مع وكالة انباء فارس ان ” العراق كان من اوائل الدول التي دعت الى حل القضية السورية بالطرق السلمية لذا فانه وبعد دراسة الموضوع ومستوى الدول المشاركة في الاجتماع وفي ضوء المشاورات التي اجريناها مع ايران والدعوة الموجهة من وزير الخارجية الروسي لنظيره العراقي فقد قرر العراق المشاركة على مستوى وزير الخارجية ليكون اكثر تاثيرا وفاعلية”.

واضاف ان” المقاومة هي التي ادت الى تغيير الرؤية الدولية تجاه سوريا وان انتصار ايران وحصول الاتفاق النووي مع مجموعة “5+1″ لعب دورا كبيرا في هذا المجال، ولقد شهدنا في البداية ابعاد ايران عن مسيرة الحل الا انها دعيت اخيرا من دون قيد او شرط وهو مؤشر ايجابي ونعتقد انه عندما تكون ايران جزءا من حل الازمة سيكون هنالك حل بالتاكيد لانها قوة اقليمية مؤثرة”.

وفي رد على سؤال حول تعزيز الدور الروسي في مواجهة داعش بالعراق، اعتبر الموسوي أن “هذا الامر مرتبط بالبرلمان العراقي الذي له الحق باتخاذ ما يخدم مصلحة العراق وانه لو اقتضت الحاجة سيتخذ العراق القرار المناسب في الوقت المناسب”.

وشدد الموسوي بالقول “اننا لا نقبل اي تواجد عسكري اجنبي في الاراضي العراقية وهو خط احمر بالنسبة لنا، ولدينا مستشارون اميركيون وايرانيون وحتى روس ولكن ليس بصفة قوات عسكرية اجنبية”.

وتابع انه “حينما ادركنا ضرورة ان يستخدم التحالف اجواء العراق لضرب داعش وافقنا على ذلك ومتى ما راينا ضرورة مشاركة تحالف اخر يحقق اهدافنا فاننا سنتخذ القرار بالتأكيد وان القضية الاهم باعتقادنا هي سيادة العراق على شؤونه”.

وأشار الموسوي الى ان “التحالف الجديد بين العراق وسوريا وإيران وروسيا كان له تاثيرا ايجابيا في المجال الامني بالمنطقة وربما كان هذا التحالف احد الاسباب في تغيير الرؤية الدولية تجاه الازمة السورية”.

المزيد على دنيا الوطن .. http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2015/11/07/809010.html#ixzz3qvPSd83p
Follow us: @alwatanvoice on Twitter | alwatanvoice on Facebook

رابط مختصر