ذي نيويوركر: على إدارة «أوباما» عدم التدخل في الشأن السوري

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 8 نوفمبر 2015 - 8:03 مساءً
ذي نيويوركر: على إدارة «أوباما» عدم التدخل في الشأن السوري

قالت صحيفة “ذي نيو يوركر” الأمريكية إن الولايات المتحدة تهتم بمنطقة الخليج العربي لتأمين مصالحها، وضمان تدفقات النفط من الدول الخليجية، ولكن استنادا إلى الحقيقة، فإن مصر وسوريا ليس لديهما نفط، ورغم ذلك تتدخل واشنطن بشكل كبير في شئونهما، مضيفة أن الولايات المتحدة تربطها مصالح حيوية مع مصر، ولكن سوريا العكس، إلا أن واشنطن تصر على التدخل في شئونها، مشيرة إلى أن الإدارة الأمريكية عليها عدم التدخل في الشأن السوري.

وتوضح الصحيفة أنه خلال الحرب التي دمرت سوريا، أيدت إدارة الرئيس “باراك أوباما” مهاجمة الجيش السوري، وتعمل على توفير السلاح للمقاتلين ضد الدولة السورية.

من جانبه، قال “جيريمي شابيرو”، العضو السابق بدائرة تخطيط السياسية بوزارة الخارجية الأمريكية، إن سوريا وما تشهده حاليا من أحداث ليست مهمة للإدارة الأمريكية مؤكدا على أنه من الضروري استيعاب ذلك، ويضيف: “أعتقد أن من الأمور التي اعترف بها الرئيس أوباما هي أنه وبالطبع لدينا مصالح في الشرق الأوسط ويتوجب علينا الانخراط فيما يجري هناك، ولكن علينا أن نكون أذكياء في كيفية تحقيق ذلك، وعلينا الاعتراف بمحدودية قدراتنا في الشرق الأوسط ومحدودية الأمور التي نريدها في هذه المنطقة، سوريا ليست مهمة لأمريكا.

وواصل المسؤول الأمريكي السابق قائلا: “من الدارج في واشنطن وعواصم أخرى القول بأن السياسة الخارجية لأمريكا ضعيفة هذه الأيام، مضيفا أن إرسال جنود أمريكيين لخوض معارك غير مهمة للولايات المتحدة الأمريكية في بلدان بعيدة هو ليس المنبع الذي تأتي منه القوة.

وتابع قائلا: “فكرة أن أمريكا استخلصت قوى لها في الشرق الأوسط خلال السنوات القليلة الماضية لا تبدو فكرة صائبة من وجهة نظري، فعندما ننظر إلى نتائج التدخل الأمريكي في العراق فلا أعتقد أن ذلك جعل واشنطن أكثر قوة رغم انفاقها تريليونات الدولارات وإرسالها لمئات الآلاف من الجنود، حيث لم نعزز مصداقيتنا أو قوتنا بتلك الخطوة، مشددا: القوة الأمريكية لا تبنى من خلال مغامرات عسكرية بل بمعرفة أين تقف مصالحك الحقيقية وتسخير الموارد لذلك.

رابط مختصر