النجفي يلتقي العبادي ويدعو الى “الضرب بسوط القانون” على المفسدين

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 8 نوفمبر 2015 - 10:02 مساءً
النجفي يلتقي العبادي ويدعو الى “الضرب بسوط القانون” على المفسدين

دعا المرجع الديني الشيخ بشير النجفي، اليوم السبت، السلطة التنفيذية الى الضرب بسوط القانون على كبار المفسدين في البلد، دون استثناء أحد منهم، مشددا على اهمية أن تنظر الدولة العراقية الى ابناء القوى الأمنية والحشد الشعبي في جبهات القتال بعين العطف والتكريم، فيما عبر العبادي عن التحديات الكبيرة التي يمر بها العراق وما على الدولة العراقية من تركة ثقيلة.

وقال مراسل (المدى برس) في النجف، ان “المرجع الديني الشيخ بشير النجفي، استقبل اليوم بمكتبه، رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي والوفد المرافق له”.

وأعرب النجفي عن “ألمه الشديد لما يعانيه أبناء العراق من ويلات وظلم الفساد الذي ألم بأروقة الدولة العراقية جراء سوء إدارة الحكومات السابقة، ولما تعرض له العراق من أعمال إرهابية سلبت محافظات عزيزة علينا”، مشيراً الى “أهمية الحزم والشدة في دعم الملف الأمني وعدم التهاون في أبسط ملفاته”.

وشدد المرجع الديني على “أهمية أن تنظر الدولة العراقية لأبطالنا من القوى الأمنية والحشد الشعبي في جبهات القتال بعين العطف والتكريم فهم مشهد من مشاهد عزّة وكرامة العراق وأهله”، مبيناً أن “حماية المقاتلين ودعمهم من أهم الواجبات الملقاة على عاتق الحكومة العراقية، ولابد من حسم الملف الأمني لصالح العراق بهمة وعزم العراقيين”.
وبشأن ملفات الفساد دعا النجفي “الجهاز التنفيذي الضرب بسوط القانون على كبار المفسدين في البلد، ولا يستثنى من ذلك أي مفسد مهما صغر حجمه أو كبر”، مؤكداً على “أهمية الإسراع في عمليات إصلاح الدولة العراقية، والكشف المبكر عن المفسدين والفاسدين وأن يتخذ القانون مجراه لإعادة ما سرق من أفواه العراقيين، وإنهاء الفساد الذي جلب الويلات تلو الويلات”.
من جانبه استعرض رئيس الوزراء حيدر العبادي “مجريات الواقع السياسي والأمني للدولة العراقية”، مؤكداً على “دور المرجعية في النجف الأشرف الذي أعطى للعراق الشيء الكثير”، معبراً عن “التحديات الكبيرة التي يمر بها العراق وما على الدولة العراقية من تركة ثقيلة وبعزم العراقيين سيتجاوز هذه المحنة”.
وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وصل، صباح اليوم السبت، إلى مدينة النجف لبحث العديد من القضايا، مبينا انه سيلتقي العديد من مراجع الدين والمسؤولين في المحافظة.

رابط مختصر