الضلاعين: طلبت من مجموعة في العراق قتل ابني حتى لا يقوم بالعملية الإنتحارية مع داعش

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 8 نوفمبر 2015 - 4:59 مساءً
الضلاعين: طلبت من مجموعة في العراق قتل ابني حتى لا يقوم بالعملية الإنتحارية مع داعش

أخبار الآن | دبي – الامارات العربية المتحدة – (محمد عمر)

اكد النائب الاردني مازن الضلاعين لأخبار الآن انه حاول بكل الوسائل ارجاع ابنه محمد الذي كان يدرس الطب في اوكرانيا والذي قام مؤخرا بعملية انتحارية في العراق بعد ان جنده تنظيم داعش موضحا تفاصيل المكالمة الاخيرة التي دارت ما بينهم قبل ان يفجر نفسه.

قتل نجل عضو مجلس النواب الأردني مازن الضلاعين خلال عملية انتحارية نفذها لصالح تنظيمداعش في العراق.

وأعلنت مواقع تابعة للتنظيم، الجمعة 2 أكتوبر/تشرين الأول، مقتل محمد الضلاعين الملقب باسم “أبو البراء الأردني” والبالغ من العمر 23 عاما إضافة إلى 3 أشخاص آخرين أحدهم سوري والآخر جزائري والثالث أوزبكي.

وقد فجر الضلاعين مجنزرة ملغومة كان يقودها في قوات عراقية كانت تحتمي بالجسر الياباني الحصين في الأنبار غرب العراق ما أدى إلى تدمير الجسر بمن فيه.

والتحق الشاب بـ”داعش” مطلع يونيو/حزيران الماضي، بعد أن قطع دراسته في الطب البشري في أوكرانيا وتوجه إلى تركيا التي التحق من خلالها بالتنظيم في سوريا.وقد فشلت المحاولات الرسمية الأردنية لاستعادة الشاب من تركيا لمنع التحاقه بالتنظيم.

وبذلك يرتفع عدد أبناء النواب الأردنيين الذين قتلوا في سوريا، بعد التحاقهم بالجماعات المتشددة إلى اثنين، حيث قتل مطلع يناير/ كانون الثاني الماضي، عمران العبادي، ابن عضو البرلمان محمد فلاح العبادي، بعد التحاقه بجبهة النصرة.

رابط مختصر