هادي يعمق عزلة الحوثيين بإبطال قراراتهم الانقلابية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 7 نوفمبر 2015 - 3:43 صباحًا
هادي يعمق عزلة الحوثيين بإبطال قراراتهم الانقلابية

صنعاء ـ يعمل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي على إعادة الشرعية إلى كافة مفاصل الدولة عبر التسريع في إبطال قرارات الحوثيين الانقلابية وإضعاف نفوذهم داخل البلاد.

وفي هذا الإطار أصدر هادي تعليمات قضت بعدم شرعية وبطلان كافة الإجراءات والقرارات الصادرة عن المليشيات الانقلابية في مختلف مواقع ومرافق الدولة المدنية والعسكرية وما يتصل منها بالخدمة المدنية من تعيين وإحلال وتوظيف وتقاعد وفي كل مؤسسات وأجهزة الدولة.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن التعليمات التي أصدرها هادي، الخميس الماضية، وجهها إلى نائبه رئيس الوزراء خالد بحاح.. مشددا فيها على ضرورة وسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة مع الجهات المعنية لبطلان كافة الإجراءات الصادرة من قبل الانقلابيين بهذا الشأن.

ويرى مراقبون أن ابطال قرارات الحوثيين من شأنها أن تضعف الجماعة الشيعية وتعمق عزلتها الإدارية والسياسية في وقت تتقدم فيه قوات التحالف والكقاومة الشعبية ميدانيا في كافة أرجاء اليمن.

وأكد هؤلاء أن عزل الحوثيين اداريا وارجاع الشرعية لمؤسسات الدولة أصبح امرا ضروريا ف يهده الفترة حتى يكون للتقدم العسكري مفعوله الناجع في دحر الجماعة الشيعية.

وميدانيا ارسلت قوات التحالف الذي تقوده السعودية تعزيزات إلى تعز وسط اليمن حيث تحتدم معارك عنيفة في الأسابيع الاخيرة بين الحوثيين والمقاومة الشعبية.

وأظهرت لقطات فيديو عربات مدرعة ترفع أعلام اليمن والإمارات تدخل الجزء الشرقي من المدينة فيما يتواصل القتال بين الجانبين المتحاربين.

واشتد قصف طيران التحالف العربي، على تجمعات للحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق على عبدالله صالح الجمعة، جنوب السجن المركزي عند مدخل منطقة الضباب غربي تعز.

واستمر الحوثيون في قصف مناطق سكنية في تعز الواقعة جنوبي البلاد، وارتفع عدد ضحايا القصف العشوائي خلال الـ 48 ساعة الأخيرة، إلى 19 قتيلا بينهم أطفال.

وصعدت الميليشيات المتمردة من قصفها على أحياء تعز، بعد أن نجحت القوات الموالية للحكومة في التقدم على محاور عدة، منها محور المضاربة الوازعية.

وأحبط التحالف العربي الذي تقوده السعودية عملية اقتحام عسكري رتبت لها مليشيا الحوثي وصالح للسيطرة على مدينة دمت بالضالع.

ونفذت مقاتلات التحالف العربي هجوما مباغتا على أرتال عسكرية ضخمة حشدتها مليشيا الحوثي وصالح بأطراف مدينة دمت لاقتحامها إلا أن مقاتلات التحالف باغتتها بسلسلة غارات وتمكنت من تدمير راجمات صواريخ وعربات مدرعة ودبابات وأطقم ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى بصفوف مليشيا الحوثي وصالح حسب المصادر المحلية .

وتشهد مديرية دمت غرب الضالع مواجهات عنيفة منذ أيام بين المقاومة والجيش الوطني من جهة ومليشيا الحوثي وصالح من جهة اخرى.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر